برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بوتين: سنواصل المفاوضات مع أوكرانيا للتوصل لحل يحمي مواطنينا

بعد وقت قليل من إعلان الرئيس الأميركي تزويد أوكرانيا بحزمة مساعدات عسكرية جديدة، ردّت موسكو اليوم الأربعاء، مشيرة الى أن المساعدات العسكرية إلى كييف لن تستمر دون عواقب.

بدوره، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن العملية العسكرية في أوكرانيا ستستمر حتى النهاية، مشددا على استنفاد كافة الأساليب الدبلوماسية لحماية الأمن القومي لبلاده.

وأوضح الرئيس الروسي في كلمة عن العملية العسكرية، أن أوكرانيا خططت بدعم من قوى غربية لشن عدوان علينا، لافتا إلى عدم السماح بتحويل أوكرانيا إلى جبهة تستخدم في الحرب ضدنا.

وأشار الرئيس الروسي إلى أنه لم يكن هناك خيار لحماية الأمن القومي الروسي غير الهجوم على أوكرانيا، معتبرا أن الغرب يستخدم العملية العسكرية على أوكرانيا ذريعة لفرض العقوبات على بلاده.

تضخم وبطالة

على صعيد آخر، كشف بوتين أن بلاده ستشهد ارتفاعا في مستوى التضخم والبطالة، مضيفا: “سنتعامل مع تلك المشكلات”.

وأوضح بوتين، أن بلاده لا تسعى لاحتلال أوكرانيا ولكن لمساعدة سكان دونباس، متهما السلطات في كييف بنشر الكذب ومواصلة قصف دونيتسك.

“الناتو” لم يترك لنا خيار

وأضاف بوتين في كلمة اليوم الأربعاء، أن “الناتو” واصل التقدم حتى حدودنا ولم يترك لنا خيارا سوى شن عملية عسكرية لحماية أمننا، مشددا على عدم السماح بتحول أوكرانيا لجبهة تهدد أمننا ولشن حرب ضدنا.

وأكد بوتين أن بلاده تتمسك بحيادية أوكرانيا ونزع سلاحها، مضيفا: “سنواصل المفاوضات مع أوكرانيا للتوصل لحل يحمي مواطنينا”.

وقال إن العقوبات رفعت الأسعار في روسيا لكن الشركات الروسية خففت من ذلك، مطالبا الحكومة الروسية بالعمل على التقليل من آثار العقوبات الغربية.

كما شدد الرئيس الروسي على أن “الغرب يحاول فرض نموذجه الاقتصادي على دول العالم”.