الأربعاء 17 رجب 1444 ﻫ - 8 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بوتين يعلق عن توريد منظومة باتريوت الأمريكية لأوكرانيا.. "سنجد سبيلا للمواجهة"

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الخميس 22-12-2022) إن منظومة باتريوت للدفاع الجوي التي تقدمها الولايات المتحدة لأوكرانيا لهي منظومة أسلحة متقادمة يمكن لروسيا مواجهتها.

وأضاف للصحفيين إن منظومة باتريوت “متقادمة للغاية” ولا تعمل مثل منظومة إس-300 الروسية.

وأردف بوتين “حسنا، سنأخذ هذا في الحسبان وسنجد سبيلا للمواجهة دائما”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت عن تزويد أوكرانيا بمنظومة باتريوت الأكثر تطورا للدفاع الجوي، في صفقة بلغت قيمتها 1.85 مليار دولار.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في بيان، إن “حزمة المساعدات تشمل للمرة الأولى منظومة باتريوت للدفاع الجوي”.

وعدد بلينكن قدرات منظومة باتريوت مؤكدا أنها “قادرة على إسقاط صواريخ عابرة للقارات وصواريخ بالستية قصيرة المدى، وطائرات تحلق على علو يتجاوز في شكل واضح قدرة المنظومات الدفاعية التي تم تسليمها حتى الآن”.

ولفت وزير الخارجية الأمريكي إلى أن “المساعدات لأوكرانيا تشمل أيضًا أنظمة دفاع جوي وقدرات تسهم في تنفيذ ضربات دقيقة”.

ما هي منظومة “باتريوت”؟

باتريوت هو نظام صاروخي موجه (أرض – جو) تم نشره لأول مرة في الثمانينيات ويمكنه استهداف الطائرات وصواريخ كروز والصواريخ الباليستية قصيرة المدى، حسب “أسوشيتد برس”.

وتتكون كل بطارية باتريوت من نظام إطلاق مثبت على شاحنة مع ثمانية قاذفات يمكنها استيعاب ما يصل إلى أربعة صواريخ اعتراضية لكل منها، ورادار أرضي ومحطة تحكم ومولد.

منظومة باتريوت الدفاعية

ومنظومة باتريوت التي تركب على شاحنات تتكون من ثلاثة أقسام هي رادار بإمكانه أن يكتشف ويعترض تلقائيا مقاتلة أو طائرة بدون طيار أو صاروخاً ضمن دائرة شعاعها أكثر من 100 كيلومتر، ومركز مراقبة يشغله ثلاثة عسكريين، وبطارية من الصواريخ الاعتراضية، وفقا لـ”فرانس برس”.

وتعد صواريخ باتريوت هي عنصر أساسي في دفاعات حلف شمال الأطلسي على جناحه الشرقي، حسب “فرانس برس”.

ويتم نشر بطاريات الولايات المتحدة في دول عدة حول العالم.

ويقول مدير مشروع الدفاع الصاروخي في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، توم كاراكو، إن نظام باتريوت “هو أحد أكثر أنظمة الدفاع الصاروخي الجوي تشغيلًا وموثوقية وثباتا”.

تكلفة “الباتريوت”

على مر السنين، تم تعديل نظام باتريوت وصواريخه باستمرار، وتبلغ تكلفة صاروخ الاعتراض الحالي لنظام باتريوت حوالي 4 ملايين دولار لكل جولة.

وتبلغ تكلفة القاذفات حوالي 10 ملايين دولار، حسبما أفاد مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية (CSIS)، في تقرير الدفاع الصاروخي الصادر في يوليو.

ولن يكون استخدام صواريخ باتريوت فعالا من حيث التكلفة، ولن يكون الخيار الأمثل لإسقاط “الطائرات الإيرانية دون طيار”، الأصغر والأرخص بكثير والتي كانت روسيا تشتريها وتستخدمها في أوكرانيا، وفقا لـ”أسوشيتد برس”.

قال مارك كانسيان، وهو كولونيل احتياطي متقاعد من مشاة البحرية الأميركية ومستشار أول في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، إن إطلاق صاروخ بقيمة مليون دولار على طائرة مسيرة قيمتها 50 ألف دولار هو “اقتراح خاسر”.

    المصدر :
  • رويترز