بولتون يتحدث عن عقوبات جديدة على إيران وصرامة بالتطبيق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، الجمعة، أن واشنطن قد تفرض عقوبات جديدة على #إيران بعد استهداف قطاعي النفط والمال.

وقال خلال مؤتمر صحافي مقتضب في باريس حيث يتوقع أن يصل 70 رئيس دولة لإحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى: “أعتقد أنكم سترون المزيد من العقوبات مع الوقت وتطبيقا أشد صرامة لها”.

وكانت إدارة الرئيس دونالد ترمب التي انسحبت في أيار/مايو من اتفاق 2015 الذي يمنع إيران من امتلاك القنبلة الذرية، أعادت فرض كل العقوبات التي رفعت بعد تطبيقه.

وأضاف بولتون: “كان وقع العقوبات كبيراً على إيران. على الصعيد الاقتصادي العملة الإيرانية في أدنى مستوياتها، والتضخم هائل، والبلاد تشهد حالة من الركود”. وتابع: “الهدف لا يزال خفض صادرات النفط الإيرانية. عملنا مع السعودية والإمارات ودول أخرى منتجة للنفط للتحقق من زيادة الإنتاج وعدم تأثير ذلك على الزبائن الذين يشترون النفط الإيراني”.

وكان الاتفاق النووي أبرم في فيينا في 14 تموز/يوليو 2015 بين إيران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا) ثم ألمانيا.

وسمح بإنهاء عزلة طهران الطويلة من خلال رفع قسم من العقوبات الاقتصادية الدولية. في المقابل وافقت إيران على الحد من برنامجها لضمان عدم سعيها لحيازة السلاح النووي.

وفي 8 أيار/مايو الماضي، أعلن ترمب الانسحاب من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات على إيران.

وفي سياق آخر، فنّد بولتون فكرة أن الولايات المتحدة انعزالية، قائلاً إن قرار ترمب المشاركة في الاحتفالات الدولية بمناسبة ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى يظهر “التزامه بالدفاع المشترك”.

وأضاف بولتون أنه على مدار تاريخ الولايات المتحدة “لم نكن انعزاليين قط”.

وردا على سؤال بشأن القرار الأميركي الانسحاب من معاهدة القوات النووية متوسطة المدى، قال بولتون إن التقدمات التكنولوجية غطت على المعاهدة منذ إبرامها في ثمانينيات القرن الماضي. وأكد بولتون أن روسيا تنتهك المعاهدة، الأمر الذي تنفيه موسكو.

 

المصدر

المصدر: باريس – وكالات
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً