الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بولندا ترفع مستوى تأهب وحداتها القتالية.. هل يُفعل الناتو المادة "5"؟

أعلنت الحكومة البولندية أنها رفعت مستوى تأهب جزء من وحداتها العسكرية، على خلفية ورود تقارير غير مؤكدة عن سقوط صواريخ روسية في بولندا.

وقال المتحدث، بيوتر مولر، (الثلاثاء 15-11-2022)، في مؤتمر صحفي، عقب اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي في وارسو، “اتخذ قرار برفع مستوى تأهب بعض من الوحدات القتالية وغيرها من الأجهزة”.

وأضاف أن بولندا تتحقق مما إذا كانت بحاجة إلى طلب إجراء مشاورات بموجب المادة 4 من معاهدة التحالف العسكري لحلف شمال الأطلسي.

ويمكن أن يؤدي تحميل موسكو مسؤولية الانفجار إلى تفعيل مبدأ الدفاع الجماعي لحلف الأطلسي المعروف باسم المادة 5، والذي يعتبر بموجبه الهجوم على أحد أعضاء التحالف هجوما على الجميع، مما يؤدي إلى بدء المشاورات حول رد عسكري محتمل.

من جهته قال الرئيس البولندي أندريه دودا إن بلاده ليس لديها أي دليل ملموس حول من أطلق الصاروخ الذي تسبب في انفجار في قرية بالقرب من الحدود الأوكرانية.

وأبلغ دودا الصحفيين “ليس لدينا أي دليل قاطع في الوقت الحالي على من أطلق هذا الصاروخ… على الأرجح هو صاروخ روسي الصنع، لكن كل شيء ما زال قيد التحقيق في الوقت الحالي”.

فيما استدعت وزارة الخارجية البولندية السفير الروسي بشأن الحادث.

إلا أن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أكد إنه ليس لديه معلومات عن وقوع انفجار في بولندا.

وردا على سؤال من رويترز، قال بيسكوف “للأسف ليس لدي معلومات عن هذا الأمر”، كما نفت وزارة الدفاع الروسية تعرض بولندا لضربة بصواريخ روسية.

في سياق متصل، أكدت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون في وقت سابق أنهم يتحرون تقريرا عن وقوع انفجارا في بولندا، العضو في حلف شمال الأطلسي، نتج عن صواريخ روسية طائشة لكنهم لا يستطيعون تأكيده.

وقال رجال إطفاء إن شخصين قتلا في انفجار في قرية برشفوداو بشرق بولندا على بعد نحو 12 كيلومترا من الحدود مع أوكرانيا.

وأعضاء حلف شمال الأطلسي ملتزمون بالدفاع الجماعي، لذا فإن توجيه ضربة روسية إلى بولندا قد يخاطر بتوسيع الصراع بين روسيا وأوكرانيا، والذي بدأ بالغزو الذي نفذته موسكو في فبراير شباط.

وقال مسؤول في حلف شمال الأطلسي إن الحلف يدرس هذه التقارير ويتعاون عن كثب مع بولندا.

وقال المتحدث باسم الحكومة البولندية بيوتر مولر إن بولندا تزيد من استعداد بعض الوحدات العسكرية وتحدد ما إذا كانت ستطلب مشاورات مع الحلفاء بموجب المادة الرابعة من معاهدة حلف شمال الأطلسي. وأوضح مسؤولون أن الرئيس البولندي أندريه دودا والرئيس الأمريكي جو بايدن على اتصال.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس في وقت سابق عن مسؤول كبير في المخابرات الأمريكية قوله إن الانفجار نجم عن عبور صواريخ روسية إلى بولندا.

    المصدر :
  • رويترز