بومبيو إلى بيونغ يانغ لتنفيذ الالتزامات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

غادر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو طوكيو الأحد متوجهًا إلى بيونغ يانغ حيث سيجري محادثات مع كيم جونغ أون بهدف تسريع عملية نزع السلاح النووي وتنظيم قمة ثانية بين الزعيم الكوري الشمالي والرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وكان وزير الخارجية الأميركي وصل السبت إلى العاصمة اليابانية، المحطة الأولى من جولته الآسيوية التي ستقوده إلى بيونغ يانغ، ثم إلى كوريا الجنوبية والصين.

وغرّد بومبيو على تويتر: “المحطة التالية، بيونغ يانغ، للقاء الرئيس كيم ومواصلة عملنا بهدف تنفيذ الالتزامات التي قطعها الزعيمان الأميركي والكوري الشمالي”.

وعلى متن طائرته إلى طوكيو، كان بومبيو شرح لصحافيين أن هدفه “بناء ثقة كافية” مع كوريا الشمالية للتقدم نحو السلام، قائلًا:”سوف ننظّم ايضا القمة المقبلة”.

وأضاف: “أشك في أننا سنعالج كل شيء، لكن فلنبدأ في تطوير خيارات مكان وتاريخ لقاء جديد”.

وعقدت القمة الأولى بين ترامب وكيم في حزيران الماضي في سنغافورة، وحتى الآن، لم يقم أي رئيس أميركي بزيارة كوريا الشمالية خلال توليه منصب الرئاسة.

وكانت زيارة بومبيو لطوكيو السبت تهدف إلى طمأنة الحليف الياباني وإشراكه في عملية التفاوض.

وصرح بومبيو خلال لقاء مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن للولايات المتحدة واليابان “نظرة موحدة ومنسقة بالكامل حول كيفية المضي قدمًا، وهو ما سيكون ضروريًا إذا ما أردنا أن ننجح في نزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية”.

 

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً