بومبيو يلمح لخفض العقوبات دون تخلي كوريا كليا عن النووي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، إن الولايات المتحدة لن تتحرك لتخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة على كوريا الشمالية حتى تشعر بالثقة في أن تهديد الأسلحة النووية الخاصة ببيونغ يانغ “انخفض إلى حد كبير”.

ولم يشرح بومبيو المزيد حول الانخفاض المرجو في التهديد الكوري الشمالي، لكن تعليقه بدا كأنه يترك الباب مفتوحاً أمام إمكانية تخفيف العقوبات بدون إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بشكل كامل وقابل للتحقق.

وقال بومبيو لشبكة “إن بي سي” إنه يأمل في أن يفي زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بتعهده بالتخلي عن سلاحه النووي خلال لقائه الثاني مع الرئيس دونالد ترمب الأسبوع المقبل في فيتنام.

لكن مسؤولاً كبيراً في الإدارة الأميركية قال لوكالة “أسوشيتد برس” إن الولايات المتحدة ما زالت غير متأكدة مما إذا كانت كوريا الشمالية قررت التخلي عن أسلحتها النووية أم لا.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت كوريا الشمالية تتفاوض بحسن نية، قال المسؤول إن البلدين يجريان مفاوضات حقيقية وسوف يستغرق الأمر وقتا “لاستخلاص” ما هو التزام كيم الكامل.

كما قال المسؤول المطلع على المحادثات، والذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن خفض عدد الجنود الأميركيين المتمركزين في كوريا الجنوبية والبالغ 28 ألفا و500 لم يكن موضوعا للمحادثات.

 

المصدر: واشنطن – أسوشيتد برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً