بيونغ يانغ: لقاء الكوريتين مهد الطريق لحقبة جديدة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، السبت، أن القمة بين الزعيمين الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، والكوري الجنوبي، مون جاي إن، الجمعة شكلت “لقاءً تاريخياً” مهد الطريق لبداية حقبة جديدة.

وذكرت الوكالة: “لقد كان لقاء تاريخياً فتح حقبة جديدة للمصالحة الوطنية والوحدة والسلام والازدهار”.

كما نشرت النص الكامل لإعلان بانمونجوم الذي وقعه كيم ومون في نهاية القمة الجمعة. وفي هذه الوثيقة، أكد الزعيم الكوري الشمالي ورئيس كوريا الجنوبية “الهدف المشترك المتمثل في (جعل) شبه جزيرة كورية خالية من الأسلحة النووية من خلال نزع السلاح النووي بالكامل”.

وخلال أول قمة بين الجانبين منذ أكثر من عقد، أعلن الجانبان أنهما سيعملان على التوصل إلى اتفاق لتحقيق سلام “دائم” و”راسخ” في شبه الجزيرة.

وشمل الإعلان تعهدات بالحد من التسلح ووقف “الأعمال العدائية” وتحويل الحدود المحصنة بين البلدين إلى “منطقة سلام” والسعي من أجل إجراء محادثات متعددة الأطراف مع دول أخرى مثل #الولايات_المتحدة.

كما أعلن الزعيمان الكوريان أن الرئيس الكوري الجنوبي سيزور بيونغ يانغ في وقت لاحق من العام الحالي.

وجاء في البيان المشترك بعد القمة أن مون سيقوم بزيارته في الخريف، بعد 11 عاماً على مشاركة الرئيس الأسبق، روه مون هيون، في القمة الكورية الثانية في عاصمة الشمال.

 

المصدر فرانس برس

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً