بيونغ يانغ.. محادثات كورية رفيعة لبحث تطبيق اتفاقيات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عقدت الكوريتان اجتماعا رفيع المستوى في #بيونغ_يانغ عاصمة كوريا الشمالية لبحث تطبيق اتفاقات من قمة جرت الشهر الماضي بين الزعيم الكوري الشمالي #كيم جونغ أون والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن.

وقالت #سيول إن الاجتماع في بيونغ يانغ، الجمعة، ضم وزير الوحدة الكوري الجنوبي تشو ميونغ-غيون، والمسؤول البارز ري سون غوان، رئيس الوكالة الكورية الشمالية التي تتعامل مع الشؤون الكورية.

ووصل الوفد الكوري الجنوبي إلى بيونغ يانغ، الخميس، لمحادثات سلام والاحتفال بذكرى قمة 2007 بين الكوريتين.

وأعرب ري، الذي وصفه مسؤولون كوريون جنوبيون في السابق بأنه سريع الغضب، عن سخطه جراء وصول تشو متأخرا عدة دقائق على الاجتماع. وبحسب تقارير، ضحك تشو من جراء غضب المسؤول الكوري الشمالي وألقى باللائمة على ساعة يده المتأخرة 30 دقيقة.

وخلال القمة الأخيرة التي عقدتها في بيونغ يانغ في الشهر الماضي، قال كيم ومون إنهما اتفقا على خفض التهديد العسكري التقليدي بينهما وعقد قمة أخرى في سيول، ربما خلال العام.

وذكرت كوريا الشمالية أيضا أنها قد تفكك مجمع نونغونبون النووي الرئيسي إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراءات مماثلة غير محددة.

وجاء اجتماع الجمعة فيما يستعد وزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو لزيارة رابعة إلى بيونغ يانغ، الأحد، بهدف الإعداد لقمة ثانية بين الرئيس دونالد ترمب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

وبالإضافة إلى المسؤولين الحكوميين، ضم الوفد الكوري الجنوبي مشرعين وقادة مدنيين ودينيين ونجل الرئيس الكوري الجنوبي الراحل روه مو هيون، الذي شارك في قمة عام 2007 مع الزعيم الكوري الشمالي آنذاك، كيم جونغ إيل، والد الرئيس الحالي الحاكم كيم جونغ أون.

وشارك الكوريون الجنوبيون في وقت سابق، الجمعة، في احتفال مشترك بمناسبة ذكرى قمة 2007، حيث أصدر المشاركون بيانا تضمن دعوة غامضة لنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية وحثوا على المزيد من التبادلات عبر الحدود والتعاون بين الأطراف المتنافسة.

 

المصدر سيول – أسوشيتد برس

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً