تأهب أمني في فرنسا.. مراقبة للحدود وإغلاق حركة المرور

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تواجه فرنسا تحدياً أمنياً جديداً مع اقتراب استضافتها قمة مجموعة السبع، فبينما يقوم متظاهرون بإنشاء مخيمات في بلدات بالقرب من الحدود الإسبانية للاحتجاج على ما يسمونه الظلم الاقتصادي وعلى تداعيات تغير المناخ وغيرها من المخاوف، أعلنت السلطات الفرنسية عن حشد 13200 عنصر من الشرطة والدرك تدعمهم القوات العسكرية لتعزيز الأمن في بياريتز ومحيطها، المدينة التي ستعقد فيها القمة.

وفي تصريحات لوزير الداخلية كريستوف كاستانير الثلاثاء عن الإجراءات الأمنية المكثفة المقررة لمجموعة السبع في بياريتز في الفترة من 24 إلى 26 أغسطس قال كاستانير “لن نتسامح مع أي تجاوزات، إذا حدثت، سنرد”

وكان وزير الداخلية قد زار لأول مرة مع لوران نونيز سكرتير الدولة لدى وزارة الداخلية في أوائل شهر يوليو المكان الذي ستقام فيه الفعالية الدولية، وعادا الثلاثاء إليه مرة أخرى قبل أربعة أيام من انعقاد القمة ليفحصا النظام الأمني لجنوب غرب البلاد من أجل التأكد من سلامة الأمن و توفر الخدمات الصحية والإغاثية في المنطقة.

من جهة أخرى تتضمن الإجراءات الأمنية المكثفة تشديد الرقابة على الحدود وإغلاق حركة المرور الجوي والبري المؤدية إلى بياريتز لتمهيد الطريق أمام قادة الدول القادمين لحضور القمة.

احتجاز 5 أشخاص
ورغم تطمينات كاستانير بإمكانية السيطرة على الوضع في المنطقة وبعدم وجود تهديد إرهابي إلا أن السلطات سجلت أول حادثة تتعلق بالجانب الأمني، حيث تم احتجاز خمسة أشخاص الثلاثاء يُشتبه في أنهم أطلقوا دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي لمهاجمة رجال الدرك خلال القمة التي تضم الدول السبع الأغنى في العالم وقد رصد المحققون خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 24 و 25 عامًا تعرفهم أجهزة الاستخبارات على أنهم ينتمون إلى مجموعات فوضوية وأخرى تطالب بالاستقلال الذاتي (في إقليم الباسك الواقع على جانبي الحدود الفرنسية-الإسبانية).

وكشف التحقيق جزءاً من رسالة منشورة على إحدى شبكات التواصل تم فيها تحديد هدف المجموعة وهو الهجوم على فندق يضم عناصر أمنية من ضمن القوة التي ستضمن أمن المشاركين في الاجتماع الدولي.

قمة مجموعة السبع
ومن المنتظر أن تبدأ السبت قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في مدينة بياريتز الساحلية المطلة على المحيط الأطلسي حيث ستستمر ثلاثة أيام.

وتضمّ المجموعة بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة، وكانت المجموعة ضمّت بدءاً من العام 1997 روسيا ليصبح اسمها مجموعة الثماني لكن الدول السبع جمدت عضوية روسيا بدءاً من العام 2014 إثر إقدام موسكو على ضم شبه جزيرة القرم.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More