تأييد عربي وتحفظ أوروبي تجاه خطة أميركا لمواجهة طهران

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تباينت ردود الفعل الأوروبية والعربية حول خطاب وزير خارجية الولايات المتحدة بومبيو ورؤيته الاستراتيجية إزاء التعامل مع الملف النووي الإيراني، حيث شددت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني على بقاء الاتفاق، وأيدت مواصلة التنفيذ الكامل لبنوده ما دامت إيران ملتزمة به.

فيما دافع البريطانيون على لسان وزير خارجيتهم بوريس جونسون عن الاتفاق، واعتبروه حاميا للعالم من القنبلة النووية الإيرانية، وانتقدوا #واشنطن لمطالبتها بمفاوضات موسعة وصفوها بالصعبة للغاية.

من جهته، قال هايكو ماس، وزير خارجية ألمانيا، إن الدول الأوروبية تريد الحفاظ على سريان الاتفاق الإيراني من دون الولايات المتحدة، وأبدى ماس قلقا من مواجهة خطر استئناف #إيران لبرنامجها النووي.

عربياً، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور #قرقاش إن المقاربة الأميركية الأخيرة هي نتيجة طبيعية للسلوك الإيراني عبر السنوات. وأضاف أن توحيد الجهود هو الطريق الصحيح لتدرك طهران عبثية تغولها وتمددها.

وفي السياق نفسه، أعلنت #البحرين أنها في موقع ورؤية واحدة مع الموقف الأميركي في مواجهة الخطر الإيراني، والتصدي لمحاولات إيران لتصدير العنف و#الإرهاب.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً