الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تايوان: الصين تبحث عن أعذار للتدريبات العسكرية

قال وزير خارجية تايوان جوزيف وو، الثلاثاء، إن الصين تبحث عن أعذار لإجراء التدريبات العسكرية، وأن العذر هذه المرة هو زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي.

وقال وو إن الصين لم تكن لتتمكن من إعداد الطائرات المسيرة والهجمات الإلكترونية وحملات المعلومات المضللة في مثل هذه الفترة القصيرة.

وأضاف أن أفضل طريقة للتعامل مع نظام يحاول ترهيب تايوان هو إظهار أنها لا تخاف.

ووصف قيام الصين بتدريبات عسكرية حول تايوان بأنه انتهاك صارخ للقانون الدولي، وأعاق أحد أكثر طرق الشحن ازدحاما في العالم.

وأعلن الجيش الصيني عن تدريبات عسكرية جديدة برًا وبحرا حول تايوان، بعد يوم من الموعد المقرر لانتهاء أكبر مناوراته على الإطلاق والتي أطلقها احتجاًجا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي “نانسي بيلوسي” إلى تايبه الأسبوع الماضي.

وأشارت قيادة المنطقة الشرقية الى أنها ستجري تدريبات مشتركة تركز على عمليات التصدي للغواصات والهجمات البحرية، مما يؤكد مخاوف بعض المحللين الأمنيين والدبلوماسيين من أن بكين ستستمر في الضغط على دفاعات تايوان.

وأثارت زيارة بيلوسي الأسبوع الماضي غضب الصين التي تعتبر الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي إقليما تابعا لها، وردّت بإطلاق صواريخ باليستية تجريبية فوق تايبه للمرة الأولى بالإضافة إلى التخلي عن بعض قنوات الحوار مع واشنطن.

كما دافعت وزارة الدفاع الصينية عن تعليق المحادثات العسكرية مع الولايات المتحدة احتجاجًا على زيارة بيلوسي لتايبه الأسبوع الماضي وقالت إنه يجب أن تتحمل واشنطن “عواقب وخيمة”.