برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تحسبا لتزويد أوكرانيا بأسلحة بعيدة المدى.. روسيا تجهز ملاجئ القنابل

ذكرت صحيفة التايمز” البريطانية أن المدن الروسية، وخاصة المناطق الحدودية، شهدت انتشاراً مكثفاً للافتات ترشد الناس لملاجئ احتماء من القنابل، وذلك في وقت تدرس فيه الولايات المتحدة تزويد أوكرانيا بأسلحة بعيدة المدى.

وقالت الصحيفة إنه تم تثبيت لافتات توجه الناس إلى المخابئ في بيلغورود (على بعد 40 كيلومتراً فقط من أوكرانيا)، وروستوف أون دون (على بعد 643 كيلومتراً)، بالإضافة إلى نوفوكوزنيتسك، وهي مدينة صناعية في سيبيريا يُعتقد أن مصانعها توفر الفولاذ للدبابات الروسية.

وأضافت الصحيفة أنه تم رصد بعض العلامات في موسكو، إذ أمر مجلس الأمن الروسي أخيرًا بإجراء جرد كامل لملاجئ القنابل في البلاد، والتي تقع أساسًا في أقبية الكتل السكنية.

وقتل ثلاثة أشخاص في منطقة بيلغورود الأسبوع الماضي فيما صرح مسؤولون روس بأن الحادث ناجم عن قصف أوكراني.

ويُعتقد أيضًا أن القوات الخاصة الأوكرانية استهدفت مصافي النفط ومخازن الذخيرة وشبكات الاتصالات في سلسلة من العمليات الجريئة عبر الحدود، بحسب ما ذكرته “التايمز”.

ونقلت الصحيفة عن فياتشيسلاف جلادكوف، حاكم منطقة بيلغورود، قوله إنه يتم بناء خنادق على الحدود مع أوكرانيا لمنع هجوم من قبل قوات كييف. وأشار إلى أنه يتم إنشاء الخطوط الدفاعية من قبل مجموعة “فاغنر”، وهي جماعة مرتزقة موالية للكرملين.

ومع ذلك، قال محللون إن الكرملين يسعى إلى زيادة المخاوف من “هجوم على بلاده” لتعزيز الدعم المحلي للحرب.

ووفقاً لتقرير الصحيفة، جاءت هذه الخطوة في الوقت الذي تدرس فيه وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اقتراحًا من شركة “بوينغ” لتزويد أوكرانيا بقنابل دقيقة صغيرة رخيصة يمكن تركيبها على الصواريخ المتاحة بسهولة.

وأوضحت الصحيفة أن النظام المقترح، المسمى بـ”القنبلة ذات القطر الصغير التي تطلق من الأرض” (GLSDB)، يجمع بين قنبلة صغيرة القطر مع محرك صاروخ من طراز”إم 26″، إذ يبلغ مداه ما يقرب من 161 كيلو مترا. وأشارت الصحيفة إلى أن واشنطن تمتلك مخزونًا وفيرًا من كلا السلاحين.

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من أن واشنطن رفضت طلبات كييف للحصول على صواريخ بعيدة المدى من طراز “أتاكمز” التي يبلغ مداها نحو 298 كيلو مترا، بسبب مخاوف من أن الضربات في عمق روسيا ستؤدي إلى تصعيد الحرب، إلا أن إمداد أوكرانيا بصواريخ “GLSDB” سيسمح لها بضرب أهداف عسكرية روسية أبعد من الخطوط الأمامية.

وأوضحت الصحيفة أن النظام المقترح – ذا الأجنحة الصغيرة القابلة للطي – مجهز بنظام ملاحي متطور مقاوم لبعض التشويش الإلكتروني، مشيرة إلى أنه يمكن استخدامه ضد المركبات المدرعة وكذلك الأهداف التي يصل قطرها إلى 3 أقدام.