استمع لاذاعتنا

تخوفا من موجة ثانية للوباء.. بؤرة كورونا تفحص 10 ملايين من سكانها

اكتشفت السلطات الصينية 300 إصابة فقط بفيروس كورونا المستجد، خلال أسبوعين من الفحوصات المكثفة في مدينة ووهان بؤرة تفشي جائحة فيروس كورونا.

وتم إطلاق برنامج الفحوصات في ووهان، تخوفا من موجة ثانية من الوباء، إثر ظهور إصابات جديدة للمرة الأولى بعد إعادة فتح المدينة في أبريل عقب إغلاق لأكثر من شهرين.

وبحسب السلطات، فقد تم أجراء نحو نصف مليون فحص على أكثر من 9,8 مليون شخص من إجمالي 11 مليون نسمة عدد سكان المدينة، بين 14 مايو والأول من يونيو، وأظهرت إيجابية الفحوصات لـ300 شخص لم تظهر عليهم أي أعراض لوباء كوفيد 19.

ولم تظهر النتائج انتقال العدوى من مصابين لا تبدو عليهم الأعراض إلى آخرين، بحسب لو زوشون، خبير الصحة العامة من جامعة هواجونغ للعلوم والتكنولوجيا في ووهان.

ورصدت سلطات المدينة عددا محدودا من الإصابات التي لا تظهر عليها عوارض في معظم أيام حملة الفحص، والتي وصفت في بادئ الأمر بـ”معركة حاسمة” لعشرة أيام، لكنها لم تفد عن أي إصابات من دون عوارض للمرة الأولى.

وكلفت حملة الفحص حكومة المدينة قرابة 900 مليون يوان (127 مليون دولار) حسبما أعلن نائب عمدة بلدية ووهان.

وتفيد الأرقام الرسمية في الدولة التي تعد 1,4 مليار نسمة، عن وفاة 4634 شخصا، غالبيتهم في ووهان، وهي حصيلة أدنى بكثير عن مثيلاتها في دول أصغر حجما.