الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تراس تتقدم بفارق 22 نقطة في سباق رئاسة وزراء بريطانيا

أظهر استطلاع لأعضاء حزب المحافظين أجرته مؤسسة أوبينيوم لاستطلاعات الرأي اليوم السبت أن وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس تتقدم بفارق 22 نقطة مئوية على منافسها ريشي سوناك في السباق على رئاسة الوزراء في بريطانيا.

وقالت المؤسسة إن الاستطلاع الذي شارك فيه 450 عضوا في الحزب ممن حسموا قرارهم بشأن مرشحهم المفضل في الانتخابات الجارية لاختيار زعيم جديد أظهر حصول تراس على 61 بالمئة من الأصوات، فيما حصل وزير المالية السابق سوناك على 39 بالمئة.

وكانت استطلاعات أخرى قد أظهرت أن تراس هي المرشحة الأوفر حظا بفارق كبير عن أقرب منافسيها.

وتأهل كلّ من وزير المالية السابق ريشي سوناك، ووزيرة الخارجية ليز (إليزابيث) تراس، إلى المواجهة النهائية، للفوز بتصويت أعضاء حزب المحافظين في بريطانيا، لاختيار خليفة لرئيس الوزراء المستقيل، بوريس جونسون. وسيكون أمام المرشحين النهائيين، بعدما استبعد نواب الحزب في مجلس العموم (البرلمان) 9 مرشحين آخرين، إثبات نفسيهما أمام الجمهور البريطاني، وأعضاء الحزب البالغ عددهم حوالي 160 ألفا، والذين سيصوتون بالبريد الإلكتروني حتى 2 سبتمبر/أيلول المقبل، على أن تعلن النتائج في 5 سبتمبر.

ويتنافس سوناك (42 عاماً) وتراس (46 عاماً) على المنصب، بعدما كانا اسمين مرشحين بقوة لخلافة جونسون، منذ خروج الفضيحة المتعلقة بحفلات مقر الرئاسة البريطانية (10 داونينغ ستريت) في فترة كورونا، إلى العلن، قبل أشهر. ويعيد تنافسهما لخلافة جونسون، تسليط الضوء على قصة صعودهما داخل الحزب، وتنافسهما الحقيقي في إطار هذا الصعود السياسي، علماً أن لكل منهما أوراق قوة وضعف، قد تخدمه أو تخذله، في طريق الوصول المحتمل إلى “دوانينغ ستريت”.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات