ترامب يتراجع عن قرار الاستعانة بالجيش لمواجهة الاحتجاجات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأربعاء، إنه لا يعتقد أنه سيحتاج إلى الاستعانة بقوات الجيش للتصدي للاحتجاجات التي أشعلها مقتل رجل من أصول أفريقية أعزل في مدينة منيابولس على يد الشرطة أثناء اعتقاله.

وأوضح ترامب في مقابلة مع تلفزيون نيوزماكس ردا على سؤال عما إذا كان سيرسل الجيش إلى أي مدن بعد الاحتجاجات، التي شابها العنف في بعض الأحيان بسبب مقتل جورج فلويد “لا أعتقد أننا سنضطر لذلك”.

كان الرئيس الأميركي قد قال في السابق إنه قد يستعين بقوات الجيش في الولايات التي تخفق في كبح الاحتجاجات العنيفة.

وأحدثت وفاة فلويد (46 عاما) حركة احتجاج تاريخية في الولايات المتحدة تمثلت بنزول مئات الآلاف إلى الشوارع يوما بعد آخر تنديدا بالعنصرية والعنف الذي تمارسه الشرطة.

وأعلن المدعي العام في ولاية مينيسوتا الأميركية، كيث إيليسون، مساء الأربعاء، أن توجيه تهمة القتل من الدرجة الأولى للشرطي المتهم بقتل جورج فلويد لا تزال ممكنة.

وعند سؤاله خلال مقابلة أجرتها معه شبكة “سي.إن.إن” عن احتمال توجيه تهمة القتل من الدرجة الأولى قال إيليسون: “نواصل جمع الأدلة وإذا حصلنا على دليل يدعم ذلك فسوف نضعه أمام هيئة محلفين. سنقدم ذلك. طرحنا حاليا أقصى حد ممكن من التهم الأخلاقية”.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً