استمع لاذاعتنا

ترامب يفوز في ولاية ألاسكا بعد إعادة فرز الأصوات

أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعد أول رئيس منذ قرابة 100 عام، يرفض الإدلاء بخطاب إعلان الهزيمة رسميا، رغم أن نتائج الانتخابات ذهبت لمصلحة جو بايدن.

وأعلنت وسائل إعلام أميركية، الأربعاء، فوز الرئيس دونالد ترامب بولاية ألاسكا، وذلك بالتزامن مع قرار إعادة فرز الأصوات في ولاية جورجيا.

ووفق ما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز”، فإن ترامب فاز بالأصوات المخصصة لألاسكا في المجمع الانتخابي والبالغ عددها 3، بعدما تقدم بـ46 ألف صوت عن منافسه جو بايدن.

ولن يغيز الفوز بألاسكا نتائج الانتخابات التي أجريت في الثالث من نوفمبر، حيث لا يزال الفارق كبيرا بين ترامب وبايدن الذي جرى إعلانه رئيسا منتخبا وفق النتائج.

وجاء فوز ترامب في ألاسكا في وقت قررت فيه سلطات ولاية جورجيا، الأربعاء، إعادة فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية، بعد أن اتضح أن فارق الأصوات بين بايدن وترامب يقل عن 0.5 بالمئة.

وتمتلك ولاية جورجيا 16 صوتا في المجمع الانتخابي، وتعد من أبرز الولايات الحاسمة والمتأرجحة في الانتخابات الرئاسة الأميركية.
وتأتي هذه المستجدات بعد أيام من إعلان فوز بايدن في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وحصوله على 290 صوتا من أصل 538 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي.

وما يزال ترامب يصر على عدم الاعتراف بهزيمته في الانتخابات، مؤكدا أنه سيخوض معركة قانونية و”سينتصر”.

ويقول الرئيس الجمهوري إن هناك خروقا حدثت أثناء عملية التصويت، خاصة الأصوات التي وصلت إلى مراكز الاقتراع عبر البريد، واصفا ما حدث بـ”سرقة الانتخابات”، من دون أن يقدم أدلة على ذلك.