ترمب: سنفرض عقوبات قاسية جداً على إيران

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ندد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الأربعاء، أمام مجلس الأمن الدولي بتزايد ما وصفه بسلوك “عدائي” لإيران رغم أنها وقعت اتفاقا حول برنامجها النووي عام 2015.

وقال ترمب “في الأعوام التي تلت توقيع الاتفاق، ازدادت عدائية إيران”، واعدا بأن تطبق العقوبات الأميركية على طهران “في شكل كامل” بداية من تشرين الثاني/نوفمبر.

وأضاف “بعد ذلك، ستفرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة أكثر شدة من أي وقت مضى، لاحتواء مجمل السلوك السيئ لإيران”.

وهدد الرئيس الأميركي أي جهة لا تمتثل لعقوبات إيران، قائلا “ستواجه عواقب وخيمة”، لافتا إلى أن النظام الإيراني أكبر راعٍ للإرهاب في العالم.

وافتتح الرئيس الأميركي اجتماع مجلس الأمن الدولي بانتقاد روسيا وإيران لدعمهما رئيس النظام السوري بشار الأسد في الحرب في سوريا.

وقال في الاجتماع الذي يرأسه لأول مرة “روسيا وإيران أتاحتا وحشية النظام السوري”.

وقال ترمب”نناقش اليوم مسألة ملحة وطارئة تتعلق بمكافحة الأسلحة النووية”.

وأكد ترمب أن الولايات المتحدة اتخذت خطوات جريئة للتصدي لانتشار السلاح النووي.

ترمب: الصين “لا تريدني أن أفوز”

واتهم الرئيس الأميركي الصين بالعمل ضد حزبه الجمهوري في انتخابات منتصف الولاية التي ستجري في تشرين الثاني/نوفمبر، وقال إن بكين تريده أن يتلقى صفعة انتخابية بسبب تشدده بشأن التجارة معها.

وصرح “للأسف وجدنا أن الصين تحاول التدخل في الانتخابات المقبلة التي ستجري في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، ضد مصالح إدارتي”. وأضاف “هم لا يريدونني أنا أو نحن أن نفوز، لأنني أول رئيس على الإطلاق يتحدى الصين بشأن التجارة”.
ترمب: يجب احترام كامل للعقوبات الأممية على كوريا الشمالية

ودعا ترمب أمام مجلس الأمن إلى الالتزام الكامل بعقوبات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية حتى نزع سلاحها النووي.

وقال ترمب “أعتقد أننا سنتوصل إلى اتفاق”، مضيفا أن الزعيم الكوري الشمالي “كيم يونغ أون هو رجل عرفته وقدرته، وهو يريد السلام والازدهار لكوريا الشمالية”.

وتابع “لضمان استمرار هذا التقدم، علينا أن نطبق قرارات مجلس الأمن الدولي حتى يتم نزع السلاح النووي”، مبديا أسفه لكون “بعض الدول لا تزال تنتهك عقوبات الأمم المتحدة”.

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً