ترمب: سيخيب أملي إذا تأكدت أن كيم يعيد بناء موقع صاروخي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأربعاء، إن أمله “سيخيب جداً جداً” بزعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون في حال تأكدت تقارير أن بيونغ يانغ تعمل على إعادة بناء موقع للصواريخ.

وصرح للصحافيين أنه “من المبكر أن نرى” ما إذا كانت المعلومات حول العمل في الموقع الكوري الشمالي صحيحة.

والتقى ترمب وكيم الأسبوع الماضي في فيتنام للتفاوض على التخلص من ترسانة كوريا الشمالية النووية، إلا أن القمة انتهت بدون تحقيق أي تقدم.

وقال باحثون إن أعمال إعادة بناء منشأة إطلاق الصواريخ بدأت تزامناً مع القمة، وربما قبلها.

وذكر مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، ومقره واشنطن، أنه تم رصد معاودة النشاط في موقع “سوهي” بعد يومين فقط على فشل القمة وهو قد “يظهر التصميم في مواجهة الرفض الأميركي” لطلب بيونغ يانغ تخفيف العقوبات عليها.

وتابع المركز أن “هذه المنشأة كانت مجمدة منذ أغسطس 2018، ما يشير إلى أن النشاطات الحالية متعمدة ولها هدف”.

وكان كيم وافق على إغلاق موقع “سوهي” للصواريخ في قمة مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-ان في بيونغ يانغ في إطار إجراءات بناء الثقة، وأشارت صور أقمار صناعية في أغسطس إلى أن العمال بدأوا بتفكيك منصة تجارب في الموقع.

ويستخدم موقع “سوهي” الواقع على ساحل شمال غرب كوريا الشمالية بحسب الرواية الرسمية لوضع أقمار صناعية في مدارها، لكن من الممكن تكييف المفاعلات بسهولة لحمل صواريخ باليستية، وتتهم الأسرة الدولية كوريا الشمالية بإخفاء برامج عسكرية خلف برنامجها الفضائي.

وأطلقت بيونغ يانغ أقماراً صناعية من هذا الموقع في 2012 و2016.

 

المصدر: واشنطن – فرانس برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً