ترمب: ولي العهد السعودي يكره جريمة خاشقجي أكثر مني

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شدَّد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الخميس، في حديث إلى الصحافيين من فلوريدا، على أن تقييم السي آي أيه لم يحمِّل ولي العهد السعودي المسؤولية في قضية قتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي.

وأوضح أن تقرير الـ”سي آي أيه” لم يحمّل – بأي شكل – ولي العهد المسؤولية كما أشيع، ولم يتوصل لأي نتيجة.

كما أكد أن الأمير محمد بن سلمان يكره جريمة قتل خاشقجي كما يكرهها ولي العهد السعودي.

وأشار إلى أن المملكة حليف قويّ ومهم جداً للولايات المتحدة.

يذكر أن ترمب والعديد من المسؤولين الأميركيين كرروا مراراً الموقف الأميركي الثابت تجاه التحالف والعلاقة الوثيقة بين الولايات المتحدة الأميركية والسعودية.

وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، ردَّ الأربعاء على ما أشيع عن تقارير نسبت إلى السي آي أيه، في مقابلة مع قناة CNBC.

وقال إن بلاده كانت متهمة منذ اليوم الأول بقتل خاشقجي بدون دلائل أو إثباتات، مشيراً إلى أن تسريبات تركية وقطرية تقف وراء ذلك.

وأكد في حديثه أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان “خط أحمر” بالنسبة للسعوديين، وأن “البلاد تؤيد القيادة تماماً. وكل مواطن سعودي يشعر بتمثيله في قيادته وكل سعودي يمثل قيادته”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً