ترمب يتوقع الكشف قريبا عن أدلة تنصت أوباما عليه

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه يتوقع الكشف قريبا عن “معلومات مثيرة جدا للاهتمام” فيما يتعلق باتهام الرئيس السابق باراك أوباما بإعطاء أمر بالتنصت على برج ترمب أثناء الحملة لانتخابات الرئاسة عام 2016 .

وقال ترمب خلال مقابلة مع شبكة فوكس نيوز بُثت مساء أمس “أعتقد أنكم ستجدون بعض العناصر المثيرة للاهتمام للغاية تأتي إلى الصدارة خلال الأسبوعين القادمين”.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر قال قبل أيام إن الرئيس “واثق تماما” أن وزارة العدل ستوفر دليلا على أن ترمب كان عرضة للمراقبة من جانب الإدارة السابقة.

وأشار سبايسر إلى أن المراقبة التي يقصدها تتجاوز مجرد التعريف المحدود للتنصت، وأن ترمب يشير بأصابع الاتهام إلى إدارة أوباما بأكملها وليس الرئيس السابق فحسب.

وطولبت وزارة العدل بتقديم أدلة عن التنصت المزعوم إلى لجنة الاستخبارات بـ مجلس النواب الأميركيقبل جلسة استماع مقررة بشأن ما يتردد عن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية.

لا توجد أدلة
من جهته، استبعد العضو الديمقراطي في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب آدم شيف أن تكون هناك عمليات تنصت على برج ترمب خلال الحملة الانتخابية الرئاسية، مشيرا إلى أنه لا توجد أية أدلة حتى الآن تدعم مزاعم ترمب.

بدوره، قال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الجمهوري ديفين نانز إنه لا يعتقد بحدوث عمليات تنصت، مشيرا إلى أن مدير مكتب التحقيقات الاتحادي ومدير وكالة الأمن القومي سيدليان بشهادتهما أمام الكونغرس حول هذه المزاعم.

من جانب آخر، نفى وزير العدل جيف سيشنز (العضو السابق بحملة ترمب) في مؤتمر صحفي إخباره ترمب خلال حملته الانتخابية عن أي تحقيقات تتعلق بالحملة، أو ما إذا كان قد منحه أي سبب للشك بأن إدارة أوباما كانت تتنصت على مكالماته.

ويوم 4 مارس/آذار الجاري، قال ترمب بتغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن أوباما تنصت على مكالماته الهاتفية خلال الحملة الانتخابية وتحديدا في أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وعقب ذلك، أكد المتحدث باسم البيت الأبيض سبايسر أنه والرئيس ترمب لن يقوما بالتعليق على الموضوع حتى قيام الكونغرس بالتحقيق فيه.

المصدر : وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً