ترمب يكشف لقاء قريبا مع كوريا الشمالية.. وبحث في المكان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، السبت، أن التحضيرات “تسير في شكل جيد جداً”، استعداداً للقمة التي سيعقدها مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وذلك بعد اتصال هاتفي بالرئيس الكوري الجنوبي الذي التقى كيم الجمعة.

وكتب ترمب على تويتر “أجريت للتو حديثاً مسهباً وجيداً جداً مع رئيس كوريا الجنوبية مون. الأمور تسير بشكل جيد جداً، يجري العمل لتحديد موعد ومكان اللقاء مع كوريا الشمالية”.

كما ذكر الرئيس الأميركي أنه أبلغ رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، بـ”المفاوضات الجارية”.

وفي ما يتعلق بالاتصال الهاتفي بين ترمب ومون، أوضح البيت الأبيض في وقت لاحق أنّ الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية كانتا تنسّقان عن كثب قبل الاجتماع الذي تم الجمعة بين مون وكيم جونغ-أون. وقال البيت الأبيض إنّ ترمب ومون اعتبرا “أن الضغط غير المسبوق الذي مارسته الولايات المتحدة وجمهورية كوريا والمجتمع الدولي (…) قادَ إلى هذه اللحظة المهمة”.

يذكر أنه عقب عقود من الحرب والعدوان، عبَر رئيسا الكوريتين حدود بلديهما المشتركة، الجمعة، لأول مرة منذ خمسينيات القرن الماضي، ليعلنا عن عهد سلام جديد متعهدين بألا تمس الحرب شبه الجزيرة الكورية.

إلى ذلك، كشف #ترمب أن اجتماعاً مهماً قد يعقد مع #كوريا_الشمالية خلال الأسابيع الثلاثة أو الأربعة المقبلة.

وقال في تجمع انتخابي في واشنطن بولاية ميشيغان: “أعتقد أننا سنعقد اجتماعاً خلال الأسابيع الثلاثة أو الأربعة المقبلة. سيكون اجتماعاً مهماً جداً، لكن “سنرى كيف ستسير الأمور”.

وأردف: “أكرّر، ما سيحدث سيحدث. أستطيع أن أذهب. قد لا ينجح الأمر” وفي هذه الحالة سوف “أرحل”.
“القوة ستحفظنا من حرب نووية”

كما لفت إلى أن حزمه حيال كوريا الشمالية قد ساهم في تحريك الوضع، قبل الاجتماع التاريخي المزمع عقده بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وذكّر بالانتقادات التي وجّهها إليه منتقدوه الأميركيون عندما كان التوتر مع كيم جونغ أون قد بلغ ذروته وتبادل الرجلان الإهانات الشخصية والتهديدات بالحرب في شكل شبه يومي.

وقال ترمب: “هل تتذكّرون ما قالوه؟ (سوف يُغرقنا في حرب نووية)”، مضيفاً: “كلا، القوة ستحفظنا من حرب نووية، ولن تُغرقنا فيها!”.

ويُرتقب أن تعقد القمة التاريخية بين ترمب وكيم جونغ-أون في موعد أقصاه حزيران/يونيو. وكان وزير خارجيته الجديد مايك #بومبيو التقى الزعيم الكوري الشمالي خلال عطلة عيد الفصح في زيارة سرية قام بها في وقت كان لا يزال مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أيه)، وكشف عنها لاحقا.
والجمعة، أعلن ترمب أنه تم اقتراح “مكانين أو ثلاثة” لاجتماعه بالزعيم الكوري الشمالي قبل أن يشير إلى “بلدين” محتملين. وكان تحدث سابقاً عن خمسة مواقع محتملة.

 

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً