تزرع ميليشياتها لزعزعة الإستقرار.. تيلرسون: سنواجه إيران فور وضع السياسة العامة

أكد وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون أن إيران تهدد الملاحة في الخليج العربي، وتستمر بتقريض السلام في المنطقة، ولديها السجل الأسوأ في مجال حقوق الإنسان.

وشدد تيلرسون في مرتمر صحافي عقده في واشنطن ، على أن طموحات إيران النووية تشكل خطرا على السلام العالمي، كاشفا أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تجري مراجعة وتقييما شاملا تجاه سياسات إيران التي تزرع ميليشياتها في منطقة الشرق الأوسط لزعزعة الإستقرار ويجب النظر إلى تهديداتها للمنطقة والعالم.

وأشار تيلرسون إلى أن إيران تواصل دعم النظام الدموي في سوريا وتطيل أمد النزاع، وهي تمول مقاتلين وترسلهم للمشاركة في العمليات القتالية في هذا البلد، كما تستمر بدعم ميليشيات الحوثيين في اليمن الذين يستهدفون المملكة العربية السعودية، وهي تقوّض الأمن في العراق أيضا عبر دعم الميليشيات.

وكشف تيلرسون عن أن إيران خططت لقتل وزير الخارجية السعودية عادل الجبير عندما كان سفيرا للمملكة لدى واشنطن، لافتا إلى أن العقوبات القائمة عليها لا تتكافئ مع مخالفاتها للقوانين الدولية، مشيرا إلى أن الإتفاق النووي ليس الأسلوب المناسب لمواجهة طموحات إيران .

وأضاف تيلرسون أن إيران إستهدفت الولايات المتحدة وحلفاءها بهجمات إلكترونية، وهي تقف وراء العديد من العمليات الإرهابية، والإدارة تجري تقييما شاملا بشأنها وستجابهها فور وضع السياسة العامة.

وأعلن وزير الخارجية الأميركية أن إدارة الرئيس ترامب تبحث كافة الخيارات في شأن التعامل مع كوريا الشمالية.

 

المصدر

فريق موقع القوات اللبنانية

 

 

شاهد أيضاً