استمع لاذاعتنا

تسخين بين بغداد وأربيل ومهلة للبيشمركة تسليم مواقع بكركوك

في تصعيد جديد بين بغداد وأربيل، أمهلت القوات العراقية المقاتلين الأكراد حتى مساء اليوم، للانسحاب من مواقع سيطروا عليها عام 2014 بمحافظة كركوك، بعد أن طردوا تنظيم الدولة منها.

وأفاد مسؤول كردي رفيع: “إن المهلة ستنتهي منتصف ليل السبت الأحد وتقضي بانسحاب قوات البشمركة إلى مواقعها قبل 6 حزيران/ يونيو 2014، وتسليم القواعد العسكرية والأمنية والمؤسسات النفطية إلى الحكومة الاتحادية”.

واستعادت القوات العراقية الجمعة عددا من المواقع التي كان تسيطر عليها القوات الكردية جنوب كركوك منذ 2014 دون قتال.

في المقابل، أعلنت السلطات الكردية استعداد قوات إقليم كردستان للدفاع عن مواقعها “مهما كلف الثمن”.

وتأتي العملية العسكرية بعد تصاعد التوتر وبشكل سريع بين الحكومة العراقية المركزية وإقليم كردستان، إثر تنظيم الإقليم استفتاء حول استقلاله في 25 سبتمبر الماضي.

وكانت القوات الكردية استغلت انهيار القوات العراقية في 2014 خلال الهجوم الواسع لتنظيم الدولة جنوب وغرب العراق، لتفرض سيطرتها بشكل كامل على مدينة كركوك الغنية بالنفط، وحولت مسار الأنابيب النفطية إلى داخل إقليم كردستان وباشرت بالتصدير بدون موافقة بغداد.

 

المصدر

بغداد- ا ف ب