الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تسلسل زمني-أمريكا تقيم رصيفا بحريا على شاطئ غزة في محاولة لزيادة المساعدات

ثبتت الولايات المتحدة رصيفا عائما مؤقتا على شاطئ قطاع غزة اليوم الخميس 16 أيار/مايو 2024، لتعزيز توصيل المساعدات.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن خطة إنشاء الرصيف في شهر مارس آذار في الوقت الذي ناشد فيه مسؤولو الإغاثة إسرائيل أن تحسن وصول الإمدادات برا إلى غزة.

وتأمل الولايات المتحدة، من خلال فتح طريق لتوصيل المساعدات بحرا، أن تتصدى لأزمة إنسانية تعرض مئات الآلاف من الأشخاص لخطر المجاعة.

وفيما يلي تسلسل زمني للأحداث التي أدت إلى وصول الرصيف البحري قبالة غزة.

7 مار/ آذار – بايدن يقول في خطاب حالة الاتحاد إن الجيش الأمريكي سيقيم ميناء مؤقتا على ساحل غزة على البحر المتوسط لاستقبال المساعدات الإنسانية عن طريق البحر. وجاء الإعلان في وقت يسعى فيه الرئيس الأمريكي إلى تهدئة حدة غضب كثيرين من أعضاء حزبه الديمقراطي من دعمه لإسرائيل في هجومها على غزة منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول نظرا للخسائر الفادحة في صفوف المدنيين.

8 مارس/آذار – وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تقول إن خطة بايدن قد تستغرق نحو 60 يوما لتتحقق وسيشارك فيها أكثر من 1000 جندي أمريكي. وقال مسؤولون إن رصيفا عائما سيقام قبالة غزة ويربطه بالبر جسر مؤقت. وستأتي المساعدات إلى الرصيف من قبرص حيث يفتشها هناك مسؤولون إسرائيليون كما يفعلون حاليا على الحدود البرية، لمنع دخول أي شيء إلى غزة يرون أنه قد تكون له استخدامات عسكرية.

3 أبريل/نيسان – قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الهجوم الذي أودى بحياة سبعة من موظفي الإغاثة في منظمة ورلد سنترال كيتشن في الأول من أبريل نيسان لن يؤثر على الجهود الأمريكية الرامية لبناء الرصيف.

25 أبريل/نيسان – قال البنتاجون إن القوات الأمريكية بدأت في بناء الرصيف قبالة ساحل غزة، وحذر مسؤولون دوليون من خطر المجاعة في شمال غزة.

وبرزت المخاوف من خطر وقوع القوات الأمريكية في مرمى إطلاق النيران في الحرب بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مع ورود أنباء عن هجوم بقذائف الهاون بالقرب من المنطقة التي سيتصل فيها الرصيف البحري بالبر في نهاية المطاف.

ولم تكن هناك قوات أمريكية، لكن بايدن أمر بألا تطأ أقدام القوات الأمريكية شاطئ غزة.

29 أبريل/نيسان – مسؤول دفاعي أمريكي يقول إن تقديرات كلفة بناء الرصيف ارتفعت إلى 320 مليون دولار مما يوضح الحجم الهائل لجهود البناء.

أول مايو/أيار – قال البنتاجون إن الجيش الأمريكي شيد حتى الآن أكثر من 50 بالمئة من الرصيف الذي يتألف من أجزاء مختلفة. وقالت متحدثة باسم البنتاجون “تم تركيب وإعداد الرصيف العائم بالكامل. ويجري إنشاء الجسر”.

2 مايو/أيار – قال البيت الأبيض إن الرصيف سيفتتح في غضون أيام على الرغم من سوء الأحوال الجوية التي تعيق الاستعدادات.

3 مايو/أيار – قال الجيش الأمريكي إنه أوقف مؤقتا بناء الرصيف البحري قبالة الساحل بسبب الظروف الجوية وسيواصل بدلا من ذلك بناءه في ميناء أسدود الإسرائيلي.

9 مايو أيار – أبحرت السفينة ساجامور التي ترفع علم الولايات المتحدة وتحمل مساعدات لتفريغها على الرصيف من ميناء لارنكا بقبرص في الصباح.

15 مايو أيار – قالت وزارة الخارجية البريطانية إن شحنة بريطانية تتألف من نحو 100 طن من المساعدات غادرت قبرص متجهة إلى الرصيف المؤقت.

15 مايو أيار – قال مسؤول أمريكي إن الجيش الأمريكي بدأ في تحريك الرصيف باتجاه ساحل غزة.

16 مايو أيار – تثبيت الرصيف في شاطئ غزة.

    المصدر :
  • رويترز