الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تصاعد التوتر.. إطلاق نار على مركز روسي للتعبئة

مع تصاعد التوترات في روسيا على خلفية إعلان التعبئة العسكرية الجزئية للقتال في أوكرانيا، سجل إطلاق نار على أحد مراكز التعبئة هذه.

وقالت وزارة الداخلية الروسية في بيان على تليجرام إن مسلحا قتل ستة أشخاص في مدرسة بمدينة إيجيفسك. وقال فرع الوزارة في أودمورتيا إن المسلح انتحر وأصيب 20 شخصا.

وأعلن الحاكم المحلي لإيركوتسك، إيغور كوبزيف الاثنين أن رجلا فتح النار وأصاب ضابط تجنيد في مركز بسيبيريا

وأوضح في رسالة على تيليغرام: “أن شابا في أوست إيليمسك، أطلق النار على مكتب التسجيل والتجنيد العسكري”.

كما أكد أن المفوض العسكري المصاب “في حالة حرجة، فيما اعتقل مطلق النار على الفور”، بحسب ما نقلت فرانس برس.

أتت تلك الحادثة بعد أن شهدت بعض المدن الروسية خلال الأيام الماضية احتجاجات على قرار التعبئة، وانتقادات لتعثر المسؤولين في إدارة عملية التجنيد الجزئية.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أوضح الأربعاء الماضي، أنه من المتوقع استدعاء 300 ألف فرد من قوة الاحتياط الكبيرة بالبلاد والتي يبلغ قوامها حوالي 25 مليون شخص، من أجل رفد القوات المقاتلة في إقليم دونباس، شرقي أوكرانيا.

يشار إلى أن قرار التعبئة الجزئية الذي دخل موقع التنفيذ على الفور في 21 سبتمبر الجاري (2022)، هو الأول من نوعه منذ أن كان الاتحاد السوفيتي السابق يقاتل ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

إلا أنه قد يشكل مخاطرة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي حاول حتى الآن الحفاظ على مظاهر السلام في العاصمة والمدن الكبرى الأخرى في بلاده حيث التأييد للقتال في أوكرانيا والذي دخل شهره الثامن، أقل من الأقاليم والمناطق الأخرى.

    المصدر :
  • وكالات