الخميس 9 شوال 1445 ﻫ - 18 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تصريحات حاخام "السفرديم" الأكبر تهز المجتمع الإسرائيلي.. "إذا أجبرونا سنغادر إسرائيل"!

توالت ردود الأفعال الإسرائيلية الرسمية المستنكرة لتصريحات الحاخام الأكبر لـ”السفارديم” في إسرائيل “يتسحاق يوسف”، والتي هدد فيها بـ”السفر إلى الخارج في حال إلزامهم بالتجنيد”، وفقاً لما نقله موقع “Ynet”.

وهدّد يوسف بمغادرةٍ جماعية لـ”إسرائيل”، حيث قال على خلفية مناقشة قانون التجنيد: “قبيلة ليفي معفاة من الجيش، ولن يتم أخذهم تحت أي ظرف من الظروف، إذا أجبرونا على الذهاب إلى الجيش سوف نشتري التذاكر ونسافر جميعاً إلى الخارج”.

وانتقد يوسف من وصفهم بـ”الإسرائيليين العلمانيين”، مُعتبراً أنّهم الذين “لا يفهمون أنّه من دون التوراة لن يكون هناك نجاح للجيش”، ومعتبراً حديثهم عن المساواة في العبء “كلاماً فارغاً وأكاذيب”.

وقال يوسف: “هم (في إشارةٍ إلى العلمانيين) من يتهربون من التزام يهودي عمره ثلاثة آلاف عام، لا نحن، وليس الأمر أننا نساهم في تحمل العبء فقط، بل نحن وحدنا الذين نساهم”.

الوزير في الحكومة الإسرائيلية بيني غانتس أكد أن كلمات كبير حاخامات السفارديم تمثل ضررا أخلاقيا على الدولة والمجتمع الإسرائيلي، وطالب الجميع المشاركة في الخدمة العسكرية في هذا الوقت العصيب بمن فيهم الحريديم.

من جهته، قال زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد قائلاً “الحاخام يوسف موظف دولة يتقاضى راتبا من الدولة و لا يستطيع تهديدها، ومن يتهرب من الجيش الإسرائيلي لن يحصل على فلس واحد من إسرائيل”.

فيما اعتبر الوزير السابق أفيغدور ليبرمان ردا أنه ” من العار أن يستمر الحاخام الكبير يتسحاق يوسف والرجال المتدينين بالإضرار في أمن إسرائيل”.