الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تصريحات صادمة لعضو بالنواب الأمريكي.. يجب أن يكون مصير غزة مثل "هيروشيما وناغازاكي"!

أثارت تصريحات أدلى بها عضو مجلس النواب الأمريكي عن الحزب الجمهوري عن ولاية ميشيغان، تيم والبيرغ موجة انتقادات حادة بعد مطالبته إدارة بايدن بالعمل على جعل مصير قطاع غزة مشابه لمصير “هيروشيما وناغازاكي” اللتين تعرضتا لهجوم بالقنبلة الذرية في نهاية الحرب العالمية الثانية.

ووفقاً لصحيفة الغارديان البريطانية فقد جاءت تصريحات والبيرغ خلال محادثة عن إقامة الميناء المؤقت في قطاع غزة وقال إن الحديث يدور عن قرار للرئيس بايدن.

مضيفا إنه على المساعدة التي تصل إلى إسرائيل من الولايات المتحدة يجب أن تستخدم لهزيمة حماس، ايران، روسيا وعلى ما يبدو كوريا الشمالية والصين لأنهما تساعدان حماس.

وقال “إنه بسبب حقيقة أن إسرائيل هي حليفة هامة جدا للولايات المتحدة، فإنه يحظر تحويل الأموال الأمريكية الى غزة وإن القطاع يجب أن يبدو مثل هيروشيما وناغازاكي، يجب التغلب على هذا بسرعة”.

وعلى منصات التواصل الاجتماعي، نشر أحد مستخدمي موقع “X” (تويتر سابقاً) فيديو لتعليقات والبيرغ، وقال: “نائب أمريكي حالي في مجلس مدينة سري يفكر بأريحية على انفراد بشأن الإبادة الجماعية”. فرد عليه أحد المعلقين: “هذا تماماً ما كان سيفعله المسيح، أليس كذلك؟”

وسارع مكتبه لنفي التصريحات وقالوا إنه لم يقصد استخدام الأسلحة النووية في قطاع غزة وقال إنه “بشكل واضح استخدم بوضوح استعارة لجلب الدعم للقضاء على حماس من قبل إسرائيل، الأمر الذي يشكل الاحتمال الأفضل لإنقاذ الحياة على المدى الطويل والأمل الوحيد للتوصل الى سلام دائم في المنطقة”.

مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (CAIR)

وفور انتشار فيديو والبيرغ، أصدر مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (CAIR) بياناً أدان فيه تصريحات عضو الكونغرس، ووصفها بـ”الدعوة الصريحة للإبادة الجماعية”.

قال داود وليد، المدير التنفيذي لفرع مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية في ميشيغان: “هذا…يجب إدانته عن طريق جميع الأمريكيين الذين يقدرون حياة البشر والقانون الدولي”، وذلك في بيان له.

أضاف وليد، المسؤول التنفيذي في أكبر منظمة حقوق مدنية للمسلمين في أمريكا: “أن تدعو بلا اكتراث إلى ما سيسفر عنه قتل كل إنسان في غزة، يرسل رسالة تقشعر لها الأبدان بأن حياة الفلسطينيين بلا قيمة”.