الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تصريح مثير للجدل.. مسؤول إيراني يضع الخميني بمنزلة الأنبياء

في تصريح غريب اعتبر رئيس مجلس خبراء القيادة الإيراني أحمد جنتي أنه يمكن اعتبار مؤسس النظام الراحل روح الله الخميني “بمصاف الأنبياء”.

وقال جنتي. في تصريحات للتلفزيون الإيراني خلال زيارته لمرقد الخميني في جنوب طهران مع أعضاء مجلس خبراء القيادة، إن “الخميني يمكن اعتباره في مصاف أنبياء بني إسرائيل”.

وأضاف: “بالطبع كان أنبياء بني إسرائيل لديهم درجات مختلفة ولم يكونوا جميعًا على نفس المستوى، ولكن من الصحيح عمومًا أننا نرى نفس روح التقوى لأنبياء بني إسرائيل في الخميني”.

وتابع جنتي: “أنا حقاً لا أعرف ماذا سيحدث للإسلام والمسلمين إذا لم يكن هناك خميني”، مطالباً الجامعات الإيرانية بتدريس أفكاره.

وجاءت الزيارة لمرقد الخميني لأعضاء مجلس خبراء القيادة عقب اجتماع عقد، أمس الثلاثاء، بحضور وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان بصفة ضيفاً لإلقاء كلمة حول الأوضاع الإقليمية وتقديم تقرير عن المفاوضات النووية.

ويعد جنتي من كبار المسؤولين الإيرانيين ويبلغ من العمر 94 عاماً، وهو من قدامى المسؤولين في النظام الذين احتفظوا بمناصب رئيسية على الرغم من تقدمه في السن.

ويترأس جنتي مناصب مهمة منها مجلس خبراء القيادة ومجلس صيانة الدستور، ويتمتع بصلاحية انتخاب زعيم إيران المستقبلي والإشراف على أداء المرشد علي خامنئي بموجب الدستور الإيراني.

وفي أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، استقال أحمد جنتي من أحد مناصبه بعد موافقة المرشد علي خامنئي على هذه الاستقالة من منصب رئيس المجلس التنسيقي للدعاية الإسلامية بعد أن قضى 41 عاماً في هذا المنصب.

كما يتولى جنتي في الوقت ذاته رئيس مجلس صيانة الدستور الذي يشرف على الانتخابات البرلمانية والرئاسية والمصادقة على أهلية المرشحين.

ويعد جنتي أكثر مسؤول في إيران عرضة للانتقادات من قبل الأحزاب والقوى السياسية المختلفة بسبب إقصاء التيار الإصلاحي والمعتدلين عن سباق الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وفسح المجال للتيار المتشدد بالاستحواذ على المناصب المهمة.