الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تصعيد إسرائيلي ضد حزب الله

ذكرت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية أن إسرائيل تخاطر بتجاوز ”الخط الأحمر“ لتنظيم ”حزب الله“، حيث تستعد بربط حقل غاز متنازع عليه بشركتها الوطنية، في خطوة تنذر بتصعيد خطير مع الجماعة اللبنانية المسلحة.

وقالت الصحيفة إن إسرائيل تستعد لربط حقل غاز ”كاريش“ بشبكة الغاز الوطنية الإسرائيلية، معتبرة الخطوة بمثابة تطور يساعد البلاد على ترسيخ دورها الجديد كمورد غاز لأوروبا، لكنها ستؤجج التوترات مع ”حزب الله“.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل تعثراً لا ينذر بانفراجة وشيكة. ويقدر أن حقل ”كاريش“، الذي يطالب لبنان بجزء منه، يحتوي على ما بين اثنين وثلاثة تريليونات قدم مكعب من الغاز الطبيعي.

وكانت وزارة الطاقة الإسرائيلية قد صرحت الأسبوع الماضي بأنها ستجري اختبارات على منصة الحفر ونظام النقل الطبيعي في خزان ”كاريش“ البحري.

ووفقاً لتقرير ”الغارديان“، بدأ العمل في الحقل أمس، حيث قالت شركة ”إنرجين“ المدرجة في لندن، والتي رخصت الحقل، إنها ”في طريقها لتسليم الغاز من مشروع تطوير كاريش في غضون أسابيع“.

وقالت الصحيفة: ”في حين أن ما يمكن تصديره على الفور هو جزء بسيط مما هو مطلوب لتخفيف أزمة الطاقة العالمية، إلا أن الحلفاء الغربيين لإسرائيل ينظرون إلى العملية على أنها موضع ترحيب في ظل ارتفاع الأسعار وبحث أوروبا عن بدائل لمصادر الغاز الروسية“.

وأضافت: ”لكن لبنان، الذي لا يزال من الناحية السياسية في حالة حرب مع إسرائيل، يزعم أن جزءًا من حقل كاريش ملك له“.

وأردفت: ”وأخذت الأحداث منعطفا دراماتيكيا خلال الصيف، وذلك بعد أن أحضرت ”إنرجين“ سفينة إنتاج إلى الحقل في يونيو على الرغم من احتجاجات بيروت على أنه لا ينبغي تطوير الخزان حتى تكتمل مفاوضات الحدود البحرية“.

وتابعت: ”ردت جماعة حزب الله المدعومة من إيران على خطوة إنرجين بإطلاق طائرات دون طيار باتجاه كاريش في 2 يوليو، أسقطها الجيش الإسرائيلي. وهددت الجماعة مراراً بشن هجمات إذا تقدمت إسرائيل في المنطقة المتنازع عليها“.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى تصريحات أدلى بها الأمين العام للجماعة اللبنانية، حسن نصر الله، السبت، وهدد فيها إسرائيل بأن استخراج الغاز من كاريش هو ”خط أحمر“، لكنه أكد على موقفه الداعم لمحادثات ترسيم الحدود البحرية التي تتوسط فيها الولايات المتحدة.

وقال نصر الله: ”نتابع المفاوضات، لكن أعيننا وصواريخنا منصبّة على كاريش. طالما أن الاستخراج لم يبدأ، فهناك فرصة لإيجاد حلول“.

في المقابل، قالت شركة ”إنرجين“ إنها تلقت ”تطمينات أمنية“ من إسرائيل لبدء استخراج الغاز.