برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تطورات القدس وأفغانستان محور مباحثات إماراتيّة تركيّة

بحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مع نظيره الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان، آخر التطورات في أفغانستان والقدس، في اتصال هاتفي جرى بينهما مساء أمس الثلاثاء، وفق بيان صادر عن الخارجية التركية.

البيان أوضح أن جاويش أوغلو وابن زايد ناقشا المخاوف المشتركة بشأن الحظر الذي تفرضه حكومة طالبان على تعليم الفتيات، واستبعادهن من منظمات المجتمع المدني والمنظمات الإنسانية الوطنية والدولية.

إذ أعرب الوزير التركي عن أمل أنقرة في عدول طالبان عن القرار، وأكد أهمية تنسيق الجهود مع الإمارات بهذا الخصوص لا سيما داخل منظمة التعاون الإسلامي.

فيما اعتبر الوزير الإماراتي حظر التعليم للفتيات “انتهاكًا لحقوق الإنسان”، ولفت إلى أنّ الدين الإسلامي يولي المرأة أهمية كبيرة ويمنحها مكانة مميزة ويحمي حقوقها، وأشار إلى أهمية المشاركة الكاملة والمتساوية للمرأة والفتاة في مناحي الحياة كافة.

كما تطرق الوزيران خلال الاتصال إلى اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير المسجد الأقصى، وجددا إدانتهما لهذه المداهمة، ولفتا أيضًا إلى أهمية الحفاظ على مكانة وقدسية الأماكن الدينية في القدس، وزيادة التنسيق ضد مثل هذه الأعمال غير المقبولة.

كذلك طالب الوزيران السلطات الإسرائيلية بتحمل مسؤولياتها للحد من التصعيد وعدم الاستقرار في المنطقة.

يشار إلى أنّه صباح أمس الثلاثاء، اقتحم بن غفير المسجد الأقصى، فيما قالت القناة 12 العبرية إنه أجرى تقييمًا للوضع مع مفوض الشرطة وقائد لواء القدس والتقى رئيس الشاباك وقرروا جميعًا أنه “لا عائق أمام الاقتحام”.