استمع لاذاعتنا

تطورات حالة جونسون الصحية بعد إصابته بكورونا

أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك الجمعة أن رئيس الوزراء بوريس جونسون الذي يمضي فترة نقاهة بعد دخوله إلى المستشفى لتلقي العلاج من الإصابة بوباء كوفيد-19 “في حالة جيدة جدا”.

وقال هانكوك لقناة “سكاي نيوز” البريطانية: “تحدثت إليه أمس (الخميس) وهو في حالة جيدة جدا ويتعافى”.

ولم يؤكد المعلومات التي نشرتها صحيفة “ذي تلغراف” ومفادها أن رئيس الحكومة المحافظ سيعود إلى تولي مهامه الاثنين والتي كلف بها مؤقتا وزير الخارجية دومينيك راب.

وأضاف وزير الصحة “إني واثق من أنه سيعود فور سماح الأطباء بذلك. لم يتخذ بعد القرار لكنه يتلقى اتصالات ويبقى على تواصل”.

وبحسب المتحدث باسمه تحادث جونسون (55 عاما) هذا الأسبوع مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب وملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

ويمضي جونسون الذي خرج من المستشفى في 12 نيسان/إبريل، فترة نقاهة في شيكرز المقر الريفي لرؤساء الحكومة البريطانيين مع خطيبته الحامل كاري سيموندز.

وأعلن ترمب الخميس خلال مؤتمر صحافي “بدا في حالة رائعة. للحقيقة فوجئت”. وأضاف “وكأنه بوريس الذي نعرفه المفعم بالنشاط والحيوية”.

ورغم تصاعد الضغوط بما في ذلك في المعسكر المحافظ، تستبعد الحكومة حاليا أي تخفيف للعزل المفروض منذ 23 آذار/مارس والذي سيمدد لأسبوعين إضافيين على الأقل أو تفصيل استراتيجيتها للخروج منه.

وقال هانكوك إن الوباء في بريطانيا وهي من الدول الأوروبية الأكثر تأثرا بكوفيد-19 الذي أودى بحياة 19 ألف شخص فيها، بلغ “الذروة” في تفشيه و”من المبكر” تخفيف التدابير المطبقة خشية من حدوث “موجة ثانية” من الإصابات.

أما رئيسة وزراء أسكتلندا نيكولا ستورجن فقد أعلنت الخميس أن بلادها ستخرج تدريجيا من العزل من دون استبعاد إعادة فرضه مجددا في المستقبل إذا دعت الحاجة مؤكدة أن إجراءات التباعد الاجتماعي تبقى مطبقة على الأمد الطويل.