الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تعطيل العشرات من آلات فرز وعد الأصوات في ولاية أريزونا

أفادت التقارير بتعطل العشرات من آلات فرز وعد الأصوات في مقاطعة ماريكوبا في ولاية أريزونا ما أدى إلى اندلاع موجة من مزاعم تزوير الناخبين عبر وسائل الإعلام اليمينية الثلاثاء، في إشارة مبكرة إلى أن الشكوك الانتخابية ونظريات المؤامرة ستستمر في الظهور في يوم الانتخابات.

كما أعلنت ولاية إلينوي تعرضها لهجوم إلكتروني سيؤثر على آلية التصويت في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.

وقالت الولاية إن “الهجوم الإلكتروني الذي نتعرض له هدفه زعزعة استقرار الديمقراطية في أميركا”.

وفي ولاية أريزونا، قال مسؤولو مقاطعة ماريكوبا إن المشاكل المتعلقة بآلات فرز بطاقات الاقتراع بما في ذلك رفض أوراق الاقتراع الصحيحة أو فشلها في قراءة بطاقات الاقتراع بنجاح، أثرت على حوالي 40 مركزًا للاقتراع في المقاطعة التي يوجد فيها 223 مركزًا.

وقال بيل جيتس رئيس مجلس المشرفين في مقاطعة ماريكوبا وستيفن ريتشر مسجل المقاطعة، وكلاهما جمهوريان إن المشاكل كانت مخيبة للآمال، لكن لا يزال بإمكان الناخبين الإدلاء بأصواتهم، وإنه لم يتم رفض التصويت، وقال جيتس: “لا شيء من هذا يشير إلى أي احتيال، هذه مشكلة فنية”.

لكن مزاعم تزوير الناخبين على نطاق واسع انتشرت بسرعة على وسائل التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام اليمينية على أي حال وفقا لنيويورك تايمز الأمريكية.

وجادل العديد من المؤثرين اليمينيين بأن المشاكل في مواقع التصويت ستؤثر بشكل غير متناسب على الجمهوريين الذين فضلوا التصويت شخصيًا بشكل عام بسبب عدم الثقة في التصويت عبر البريد.

ويقيم حوالي ستة من كل عشرة ناخبين في ولاية أريزونا في مقاطعة ماريكوبا، التي تميل بشكل متزايد نحو الديمقراطيين منذ عام 2016.

وقال تايلور موس مدير حماية الانتخابات في مركز أريزونا “من المؤسف حقًا وجود هؤلاء الفاعلين السيئين الذين ينشرون الأكاذيب القائلة بأن التصويت عبر البريد ليس آمنًا”.

ويُظهر مقطع فيديو تم تسجيله خارج مركز اقتراع أحد موظفي الاقتراع يخبر الناخبين أن أحد أجهزة قراءة بطاقات الاقتراع لا يعمل وأن آخر أخطأ في قراءة حوالي 25 في المائة من أوراق الاقتراع، وشوهد العامل وهو يخبر الناخبين أنه”لا أحد يحاول خداع أي شخص”.

ورد عليه آخر “لا ليس في يوم الانتخابات لا، هذا لن يحدث أبدًا ” يرد الشخص الذي يسجل الفيديو بنبرة ساخرة.

الفيديو الذي نشره تايلر بوير مدير العمليات الرئيسي في Turning Point USA ، وهي منظمة شبابية محافظة، تمت مشاهدته أكثر من 1.7 مليون مرة على منصة تويتر.

وشاركت النائبة مارجوري تايلور غرين من جورجيا وهي جمهورية مقطع الفيديو على حسابها الرسمي ودعت إلى إجراء انتخابات باستخدام “بطاقات الاقتراع الورقية فقط”.

ونشرت كاري ليك المرشحة الجمهورية لمنصب الحاكم والتي بثت الشكوك حول نزاهة الانتخابات، مقطع الفيديو على حسابها على تويتر وأضافت: “لهذا السبب يجب علينا إصلاح انتخاباتنا.

وخلال بث مباشر أشار ستيف بانون، المساعد السابق للرئيس السابق دونالد ترمب، إلى أن الخلل كان محاولة متعمدة لقمع أصوات الجمهوريين في يوم الانتخابات.وقال بانون: “إنهم يفعلون ذلك عن قصد”.

وأجاب بن بيرجكام أحد الضيوف في البرنامج ، “الطريقة الوحيدة للفوز هي إذا غشوا”.

وكانت مقاطعة ماريكوبا التي تضم فينيكس هدفًا لنظريات المؤامرة منذ الانتخابات الرئاسية لعام 2020 عندما اقتحم أكثر من 150 جمهوريًا موقعًا لفرز الأصوات وأكدوا أن المقاطعة كانت ترتكب الاحتيال.

وعمل مسؤولو الانتخابات في ماريكوبا في السنوات التي تلت ذلك لتبديد المخاوف بشأن قضايا الاقتراع في المقاطعة، متجاوزين موسمًا أوليًا مؤلمًا أعاد إشعال نظريات المؤامرة الموجهة للمسؤولين وعملية الانتخابات.

ونشر السيد جيتس رئيس مجلس المشرفين في مقاطعة ماريكوبا على تويتر الثلاثاء، “إذا كنت في مكان اقتراع وتواجه مشكلة فلديك ثلاثة خيارات وسيتم احتساب صوتك في كل منها”.