الأربعاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تعهّدٌ من بوتين.. وأوامر بتقديم دعم أكبر لأسر الجنود القتلى

تعهّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عشية عيد الميلاد عند الأرثوذكس، بدعم الجنود الذين “يحملون السلاح” مدافعين عن مصالح روسيا، وأمر الحكومة بتقديم دعم أكبر لهؤلاء المقاتلين، داعيًا الشعب أيضًا إلى الرحمة والعدالة.

وقال بوتين خلال لقاء في وقت متأخر من أمس السبت مع عائلات الجنود الروس الذين لقوا حتفهم في أوكرانيا: “يدافع الكثيرون من رجالنا، الشجعان، الأبطال، المحاربين الروس، حتى الآن في هذا العيد، عن مصالح بلادنا حاملين السلاح”.

وشنت روسيا غزوًا واسع النطاق على أوكرانيا في فبراير/ شباط 2022، فيما وصفته كييف وحلفاؤها الغربيون بأنه استيلاء على الأراضي من دون استفزاز.

وبعد قرابة عامين على بدء الحرب التي أودت بحياة الآلاف وشرّدت الملايين، تحولت إلى غارات جوية متزايدة يشنها كل طرف على أراضي الآخر، وسط محاولات لتحقيق مكاسب كبيرة على خط المواجهة.

وأظهرت لقطات للتلفزيون الرسمي، الرئيس الروسي وهو يحضر مع عدد محدود من أفراد عائلات الجنود الذين قُتلوا، قداسًا في منتصف الليل في كنيسة صغيرة في مقر إقامته في نوفو أوجاريوفو قرب موسكو.

ولم يطلق بوتين هذا العام دعوة إلى وقف إطلاق النار في أوكرانيا في العطلة التي يحتفل بها العديد من المسيحيين الأرثوذكس يومي السادس والسابع من يناير/ كانون الثاني مثل ما فعل العام الماضي.

وأمر بوتين الذي يستعد لانتخابات في مارس/ آذار المقبل، والذي بدأ يركز في خطاباته على القيم التقليدية والوحدة، الحكومة بأكملها بتقديم دعم أكبر لأسر الجنود القتلى.

وفي تحية منفصلة نشرت على الموقع الإلكتروني للكرملين، دعا بوتين الروس إلى اتباع قيم “الخير والرحمة والعدالة الراسخة”.

    المصدر :
  • رويترز