السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تقرير مدعوم من الأمم المتحدة يتوقع تفشي مجاعة في غزة بحلول مايو/أيار القادم

توقع تقرير تدعمه الأمم المتحدة اليوم الاثنين 18 آذار/مارس الجاري، تفشي المجاعة من الآن وحتى مايو أيار في شمال قطاع غزة حيث لا يزال هناك 300 ألف شخص محاصرين بسبب القتال.

وجاء في التقرير المستند إلى التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي إن عدد الأشخاص الذين يواجهون مستوى “كارثيا من الجوع” في جميع أنحاء قطاع غزة ارتفع إلى 1.1 مليون، بما يمثل حوالي نصف السكان.

وأضافت أن “المجاعة الآن متوقعة ووشيكة في محافظتي شمال غزة وغزة، ومن المتوقع أن تصبح واقعا جليا خلال الفترة المشمولة بالتوقعات من منتصف مارس 2024 إلى مايو 2024”.

وفي سياق متصل، قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الاثنين، إن إسرائيل تتسبب في حدوث مجاعة في قطاع غزة وتستخدم التجويع سلاحا في الحرب.

وقال بوريل في افتتاح مؤتمر بشأن المساعدات الإنسانية لغزة في بروكسل “في غزة لم نعد على شفا المجاعة، نحن في حالة مجاعة يعاني منها آلاف الأشخاص”.

وأضاف “هذا غير مقبول. المجاعة تستخدم سلاح حرب. إسرائيل تتسبب في المجاعة”.

ووصف بوريل غزة بأنها تتحول إلى مكان بلا نظام ما يضع سكانه أمام خيار المغادرة أو العنف.

وأضاف بوريل إننا نشهد مجاعة في غزة تؤثر على آلاف الأشخاص ولا يمكننا الوقوف متفرجين بينما يجوع الفلسطينيون.

وتابع بوريل قائلا إن إسرائيل تخلق مجاعة في غزة وما يحدث من صنع من يمنع دخول المساعدات إلى القطاع ومن يتحكم في الحدود.

وختم بوريل “نرسل الدعم الجوي بينما المساعدات تنتظر على الحدود على بعد ساعة من المكان الذي تلقى فيه”.

يشار إلى أن تقارير أممية حذرت من انهيار الوضع الإنساني في قطاع غزة نتيجة العدوان الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر الماضي.

    المصدر :
  • رويترز