الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تقلص العجز التجاري الأمريكي.. والصادرات عند مستوى قياسي

تقلص العجز التجاري للولايات المتحدة بشكل حاد في يونيو حزيران مع ارتفاع الصادرات إلى مستوى قياسي، وهو اتجاه قد يعني استمرار التجارة في المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث.

وقالت وزارة التجارة، الخميس، إن العجز التجاري انخفض بنسبة 6.2 بالمئة إلى 79.6 مليار دولار. وارتفعت صادرات السلع والخدمات 1.7 بالمئة لتصل إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 260.8 مليار دولار، بينما تراجعت الواردات 0.3 بالمئة إلى 340.4 مليار دولار.

كانت التجارة هي النقطة المضيئة الوحيدة في الاقتصاد في الربع الثاني، إذ أضافت 1.43 نقطة مئوية إلى الناتج المحلي الإجمالي بعد أن كانت بمثابة عائق لسبعة أرباع متتالية. وانكمش الاقتصاد الأمريكي 0.9 بالمئة على أساس سنوي في الربع من أبريل نيسان إلى يونيو حزيران.

زيادة في طلبات إعانة البطالة

ارتفع عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانات بطالة الأسبوع الماضي مما يشير إلى بعض التباطؤ في سوق العمل على الرغم من استمرار تشديد السياسة النقدية.

وقالت وزارة العمل الأمريكية، الخميس، إن الطلبات المقدمة لأول مرة للحصول على الإعانات الحكومية زادت ستة آلاف إلى 260 ألفا في الأسبوع المنتهي يوم 30 يوليو تموز. وكان اقتصاديون استطلعت رويترز أراءهم قد توقعوا 259 ألف طلب خلال الأسبوع الماضي.

وتجاوزت الطلبات مستوى 230 ألفا في بداية يونيو حزيران، وسجلت أعلى مستوى في ثمانية أشهر عند 261 ألف طلب في منتصف يوليو تموز. لكنها لا تزال أقل من نطاق 270-300 ألف الذي يراه خبراء الاقتصاد مؤشرا على تباطؤ ملموس في سوق العمل.

    المصدر :
  • رويترز