تلاميذ الثانويات يحتشدون بالشوارع رفضا لترشح بوتفليقة :فيديو:

احتشد تلاميذ ثانويات قلب العاصمة الجزائرية، اليوم الأحد، بشارع ديدوش مراد وقرب البريد المركزي، للتظاهر ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة. وكانت بداية الاحتجاج بالقرب من ثانوية خير الدين بربروس، قبل أن يلتحق بهم تلاميذ باقي ثانويات وسط العاصمة.

وتجوب مسيرات متعددة لتلاميذ الثانويات شوارع وهران بالغرب الجزائري، وفق ما أوردته وسائل إعلام جزائرية، الذين غادروا مؤسساتهم التربوية والتحقوا بالشارع الرافض للعهدة الخامسة. ويسير التلاميذ من مختلف أنحاء المدينة نحو مقر ولاية وهران.

أما في ولاية المسيلة أيضا خرج تلاميذ الثانويات في مسيرة حاشدة واتجهوا إلى مقر الولاية مرددين شعارات مناهضة للعهدة الخامسة.

وأمام مقر الولاية ظلوا معتصمين وسط حضور أمني مكثف، وشكل عدد من التلاميذ حاجزا بشريا فاصلا بين المتظاهرين وقوات الأمن لتفادي أي احتكاك.

يأتي هذا في ظل الحراك الشعبي الرافض لترشح بوتفليقة لولاية خامسة، والذي كان الطلبة الجزء الفعّال فيه.

وموازاةً مع ذلك، تلقّى آلاف الجزائريين رسالة مجهولة المصدر تدعو إلى شن إضراب عام، اليوم الأحد، رسالة تبدو في مضمونها دعوة صريحة إلى العصيان المدني، الأمر الذي حرك بعض المنظمات المهنية لتوضيح موقفها.

ويبدو أن الوضع في الجزائر يتجه نحو التصعيد الشعبي. فالمظاهرات تدخل أسبوعها الثالث ولم تسجل السلطة أي تجاوب مباشر مع مطالب المحتجين، ما عدا موقف الجيش المطمئن بحسب مراقبين، وفي انتظار نتائج اللقاءات المغلقة لأصحاب القرار في أعلى هرم السلطة.

يذكر أن الطلاب شاركوا في الاحتجاجات ضد ترشح بوتفليقة منذ اليوم الأول.

المصدر: العربية.نت
شاهد أيضاً