استمع لاذاعتنا

تمهيدا لاستئناف محادثات السلام .. أوروبا تدعو إلى هدنة إنسانية في ليبيا

وجه وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وكبير دبلوماسي الاتحاد الأوروبي دعوة مشتركة، السبت، إلى هدنة إنسانية في ليبيا، وقالوا إنه ينبغي على كل الأطراف استئناف محادثات السلام.

 

وجاء في البيان “نود ضم أصواتنا إلى الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو) غوتيريش والقائمة بأعمال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا ستيفاني توركو وليامز، في دعوتهما إلى هدنة إنسانية في ليبيا”، بحسب ما أوردت وكالة “رويترز”.

وأضاف البيان “ندعو جميع الأطراف الليبية إلى استلهام روح شهر رمضان المبارك واستئناف المحادثات في سبيل وقف حقيقي لإطلاق النار”.

وحمل البيان توقيع جوزيب بوريل ممثل السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، ووزراء خارجية فرنسا جان إيف لو دريان، وإيطاليا لويجي ديمايو، وألمانيا هايكو ماس.

وتأتي الدعوة لضرورة الوصول لهدنة انسانية في وسط جائحة كورونا التي ضربت العالم بأسره وفتكت بأرواح نحو مئتي ألف شخص، وأصابت أكثر من مليونين و800 ألف شخص حتى اليوم.

حفتر يدعو الليبيين إلى إسقاط حكومة السراج

دعا قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، الليبيين إلى الخروج لإسقاط المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الذي يقوده فايز السراج، لارتكابه جرائم ترتقي إلى الخيانة العظمى والتفريط في سيادة البلاد لتركيا لاحتلالها.

وقال حفتر في بيان مصوّر، مساء الخميس، إن “المجلس الرئاسي حوّل المشهد السياسي في ليبيا إلى فوضى وانحدر بالوضع الاقتصادي إلى أسوأ حالاته، كنتيجة مباشرة لفساده وارتكابه للعديد من الجرائم في حقّ البلاد”.

وأضاف أن هذا المجلس “استهان بكرامة الليبيين وفرط في سيادة الدولة ودمّر اقتصادها ونهب وأهدر أموال الشعب وأهمل التنمية وتحالف مع ميليشيات الإرهاب وسخّر موارد النفط لدعمها وجلب المرتزقة لمحاربة الجيش، وسقط إلى هاوية العمالة والخيانة بدعوة المستعمر التركي لاحتلال البلاد”.