تنظيم الدولة الإسلامية يعرقل تقدم الجيش غربي الموصل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت مصادر عسكرية في مدينة الموصل (شمالي العراق) إن قوات الرد السريع والشرطة الاتحادية مازالت تحاول ومنذ أربعة أيام استعادة كامل السيطرة على حي باب الطوبالذي يقع في الجانب الغربي للموصل وفي محور القتال القريب من نهر دجلة.

في سياق متصل أعلن الجيش العراقي اليوم استعادة السيطرة على حي النفط واقتحام حي الموظفين غربي الموصل.

وعن عدم السيطرة الكاملة على باب الطوب رغم الدعم الجوي الكبير الذي قدمته طائرات التحالف الدولي، قالت المصادر إن انتشار أعداد كبيرة من قناصي تنظيم الدولة الإسلامية حال دون تقدم القوات العراقية التي اضطرت إلى الانسحاب من بعض الأجزاء بسبب تعرضها لخسائر كبيرة.

وبشأن التقدم في حيي النفط والموظفين، قال قائد الحملة العسكرية بمعركة الموصل الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان إن “قوات مكافحة الإرهاب حررت حي النفط في الجانب الغربي من مدينة الموصل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه، كما اقتحمت حي الموظفين”.

ونقلت وكالة الأناضول عن الضابط في الجيش العراقي النقيب جبار حسن قوله إن قوات مكافحة الإرهاب قتلت نحو 20 من تنظيم الدولة في معارك تحرير حي النفط، ودمرت أهدافا ثابتة ومتحركة للتنظيم.

وأوضح حسن أن قوات مكافحة الإرهاب تخوض حرب شوارع في أحياء الموصل القديمة التي يصعب مرور الآليات العسكرية الكبيرة فيها.

ولفت إلى أن الطائرات المروحية من نوع أباتشي التابعة للتحالف الدولي قدمت الدعم والإسناد لقطعات مكافحة الإرهاب.

وكانت القوات العراقية مدعومة بطيران التحالف الدولي ومستشارين عسكريين أميركيين انطلقت يوم 19 من الشهر الماضي من الأطراف الجنوبية للموصل، وتقدمت شمالا وغربا لتسيطر على المطار ومعسكر الغزلاني والمجمع الحكومي في حي الدواسية والمتحف، واقتحمت لاحقا عدة أحياء حتى اقتربت من الأحياء القديمة.

كما نفذت بالتعاون مع مليشيا الحشد الشعبي عملية غرب الموصل استعادت خلالها عددا من القرى بالإضافة إلى سجن بادوش.

وكانت القوات العراقية استعادت الجانب الشرقي من مدينة الموصل عقب هجوم بدأ في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي واستمر نحو مئة يوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً