تنظيم الدولة الإسلامية يفرج عن عشرات المحتجزين بالموصل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال سكان اليوم السبت إن تنظيم الدولة الإسلامية أفرج عن عشرات المحتجزين بمناطق ما زالت تحت سيطرته في مدينة الموصل بشمال العراق.

ومن بين المفرج عنهم أناس ضبطوا وهم يبيعون السجائر في انتهاك لحظر التدخين الذي فرضه التنظيم، أو لحيازتهم هواتف محمولة ما يثير الشكوك في اتصالهم بالعالم الخارجي.

وقال أحد المفرج عنهم أمس الجمعة إن اثنين من عناصر التنظيم أخرجاه من قبو حيث كان محتجزا مع آخرين، مضيفا “دخل علينا اثنان من عناصر داعش (تنظيم الدولة) وعصبا أعيننا وقالا لنا: هيا اخرجوا”.

وتابع عبر الهاتف “عندما وضعانا في حافلة كان عددنا يتجاوز 25 شخصا. ابتعدا عن مكان الاحتجاز قليلا ثم أمرانا أن نزيل العصابة عن أعيننا وكانت الحافلة قد توقفت، ثم قالا لنا: اذهبوا أنتم أحرار”.

وقال الرجل الذي طلب عدم نشر اسمه إنه ظل محتجزا أسبوعين بسبب بيعه السجائر.

وقال أحد سكان الموصل إنه فوجئ بوصول شقيقه المنزل أمس بعد أن ظل محتجزا شهرا كاملا لحيازته هاتفا محمولا.

وفقد التنظيم معظم المدن التي سيطر عليها في العراق عامي 2014 و2015، بعد أن أعلن من الموصل عام 2014 دولة خلافة تشمل أيضا أراضي في سوريا.

وطردت القوات العراقية تنظيم الدولة من شرق الموصل في يناير/كانون الثاني، وبدأت يوم 19 فبراير/شباط هجوما على المناطق الواقعة غربي نهر دجلة.

وقال التلفزيون الحكومي أمس الجمعة إنه تمت استعادة نحو نصف غرب الموصل من عناصر التنظيم المحاصرين وسط المدينة القديمة وفي أحياء إلى الشمال.

المصدر : رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً