الخميس 22 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

توسيع أوامر الإخلاء من رفح.. وقصفٌ مستمر

وسّع جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح السبت، أوامر إخلاء السكان الفلسطينيين في مدينة رفح، آخر ملاذ للنازحين بالقطاع، مطالبا إياهم بالتوجه إلى شمال غرب المدينة، وذلك رغم التحذيرات الدولية، في حين نفذ جيش الاحتلال قصفا مكثفا على مناطق عدة في قطاع غزة.

ودعا متحدث الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، عبر منصة “إكس”، سكان أحياء شرق رفح للتوجه فورا إلى ما سماها “المنطقة الإنسانية الموسعة” في المواصي جنوب غرب القطاع.

وحدد عبر صورتين نشرهما على حسابه، دعوة الإخلاء لسكان مخيمي رفح والشابورة وأحياء الإداري والجنينة وخربة العدس.

ويتضح من الصورة أن الجيش يريد تجميع النازحين في رفح بمنطقة المواصي الواقعة على الشريط الساحلي للبحر المتوسط، وتمتد على مسافة 12 كيلومترا وبعمق كيلومتر واحد، من دير البلح شمالا، مرورا بمحافظة خان يونس جنوبا، وحتى بدايات رفح أقصى الجنوب.

وتعد المنطقة مفتوحة إلى حد كبير وليست سكنية، كما تفتقر إلى بنى تحتية وشبكات صرف صحي وخطوط كهرباء وشبكات اتصالات وإنترنت، وتقسم أغلب أراضيها إلى دفيئات زراعية أو رملية.

وذكرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أن التقديرات تشير إلى نزوح 150 ألف شخص حتى الآن من رفح، في الوقت الذي كررت فيه إسرائيل أوامرها بمزيد من الإخلاء من رفح نحو وسط المدينة.

في المقابل، قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن هجوم إسرائيل على رفح واحتلال المعبر مباشرة بعد إعلان حماس موافقتها على مقترح الوسطاء، يؤكد أن الاحتلال يتهرب من التوصل لاتفاق.

وأكدت حماس أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وحكومته يستخدمان المفاوضات غطاء للهجوم على رفح واحتلال المعبر، ومواصلة حرب الإبادة في غزة، وحملتهما كامل المسؤولية عن عرقلة التوصل لاتفاق.

وقالت حركة حماس إن الهجوم على رفح لن يكون نزهة، وإن غزة ستكون دوما مقبرة للغزاة المحتلين.

قصف مكثف

في غضون ذلك، نفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفا مكثفا على مناطق عدة في قطاع غزة، مما أوقع العديد من الشهداء، وواصل عملياته شرق رفح. وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال تتوغل في منطقة الفراحين شرق عبسان الكبيرة بخان يونس، وتنفذ عمليات تجريف واسعة.

وقالت وزارة الصحة في غزة اليوم السبت إن ما لا يقل عن 34971 فلسطينيا قتلوا و78641 أصيبوا في الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول.

كما استشهد 8 فلسطينيين وأصيب آخرون، إثر قصف استهدف منطقة عَـبَسان الكبيرة شرق مدينة خان يونس، وطال القصف المدفعي والجوي منطقة خزاعة والفراحين شرق عَبَسان الكبيرة ومنطقة الفخاري.

ووصلت جثامين 20 شهيدا إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح عقب قصف ليلي إسرائيلي على مناطق عدة بغزة.

    المصدر :
  • الجزيرة
  • رويترز