استمع لاذاعتنا

توقيف شخص للاشتباه بصلته بمنفذ هجوم نيس

 

ذكرت قناة (بي.إف.إم) التلفزيونية نقلا عن مصدر بالشرطة الفرنسية أن رجلا يبلغ من العمر 47 عاما احتجز للاشتباه بصلته بمنفذ الهجوم الذي وقع الخميس في مدينة نيس الفرنسية.

وحمل شابا تونسيا سكينا وقتل ثلاثة أشخاص، منهم امرأة قطع رأسها، في كنيسة في نيس الخميس قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وينقل للمستشفى.

وقالت مصادر فرنسية مطلعة، إن منفذ اعتداء نيس هو مهاجر تونسي يبلغ من العمر 21 عاما، وجاء من إيطاليا، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأكد مصدران أمنيان تونسي وفرنسي أن المشتبه به هو إبراهيم العويساوي (21 عاما).

ووصل “العويساوي” إلى أوروبا من جزيرة لامبيدوسا الإيطالية نهاية أيلول ثم فرنسا مطلع تشرين الأول.

ونقلت رويترز عن مصدر قضائي قوله: “مسؤول مكافحة الإرهاب بتونس يفتح تحقيقا في شبهة تورط تونسي في هجوم مدينة نيس الفرنسية “.

وتحدث ماكرون عن نشر قوات وتعزيز حماية أماكن العبادة بما فيها الكنائس وكذلك تعزيز أمن المدارس، معلنا رفع درجة التأهب الأمني في أعقاب حادث الطعن في نيس جنوب شرق البلاد.

وأسفر حادث الطعن قرب كنيسة نوتردام، عن مصرع 3 أشخاص وإصابة آخرين بينهم حالة تم قطع رأسها لامرأة.