تونس.. اتهامات لرئيس الحكومة بـ”التخطيط لانقلاب”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قدم الأمين العام لحزب نداء تونس الحاكم، سليم الرياحي، شكوى قضائية إلى القضاء العسكري ضد رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، بتهمة محاولة الانقلاب على الرئيس الباجي قائد السبسي.

وكشف الرياحي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، مساء الجمعة، أنه تقدم بشكوى بصفته أمين عام الحزب، للمحكمة الابتدائية العسكرية بتونس ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وعدد من معاونيه ومجموعة من السياسيين وطرف أمني بتهمة “التخطيط والشروع في تنفيذ انقلاب”، مشيراً إلى أن هذه القضية “في غاية الدقة والخطورة، وأنه يمتلك الأدلة والمعطيات التي تثبت القضية”.

كما أوضح أن “الهدف الأساسي من خطوة رفع هذه الشكاية هو حماية المسار الديمقراطي في تونس في هذه الفترة الحساسة التي تمر بها البلاد”.

وكان حزب نداء تونس، قد اتهم في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي الشاهد وحركة النهضة بالوقوف وراء “محاولة لاقتحام مقر الحزب يوم 3 نوفمبر 2018، من قبل مجموعة مأجورة لافتكاك المقرّ والاستحواذ عليه”، مضيفاً أن فشل الخطة هي التي عجلت بالتحوير الوزاري الذي أجراه رئيس الحكومة بعد أيام من الحادثة.

وذكر آنذاك عدد من قيادات حزب نداء تونس، خلال ندوة صحافية، أن محاولة اقتحام مقر الحركة “يقف وراءها المنسق الجهوي للحركة بولاية القصرين كمال الحمزاوي، الذي يعمل على إضعاف الحزب وتشتيته”، معتبرة أن “العملية تمت بالتنسيق مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد وبعض قيادات النهضة بالقصرين”.

وتحمل هذه التطورات مؤشرات كبيرة على تصاعد الأزمة السياسية في تونس قبل عام من الانتخابات التشريعية والرئاسية، رغم نفي رأسي السلطة التنفيذية في أكثر من مرة، وجود خلافات بينهما.

 

المصدر: العربية.نت – منية غانمي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً