استمع لاذاعتنا

تيريزا ماي تُعرب عن رغبتها في الحفاظ على “شراكة عميقة” مع الاتحاد الأوروبي

أعربت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، عن رغبتها في الحفاظ على”شراكة عميقة ومتميزة” مع دول الاتحاد الأوربي، عقب خروجها منه.

كلمة ماي، ألقتها اليوم الاثنين، في مجلس العوام (الغرفة السفلى) بالبرلمان البريطاني، في العاصمة لندن، حول آخر مستجدات مفاوضات “بريكست”.

وأضافت أن الحفاظ على الشراكة مرتبط بالمرونة التي يبديها 27 عضوا في الاتحاد الأوروبي.

وأردفت ماي: “ننتظر المرحلة المقبلة بفارغ الصبر، والكرة في ملعبهم (الاتحاد الأوروبي)، كما أنني متفائلة بأننا سنلقى ردا إيجابيا”.

وأشارت إلى أن بريطانيا تسعى لإبرام أفضل اتفاق يكون لمصلحة الاتحاد الأوروبي علاوة عن مصلحة المملكة المتحدة.

وفي وقت سابق من اليوم، انطلقت الجولة الخامسة من المفاوضات بين الجانبين في بروكسل، بعد أن اكتسبت الجولة السابقة زخما كبيرا.

غير أن الجولة الماضية واجهت عراقيل، جراء قضايا حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي المقيمين في بريطانيا، والتزام الأخيرة بمسؤولياتها حول دفع تعويضات الخروج عن الاتحاد، ولهذا السبب لم يتمكن الطرفان من الوصول إلى “المرحلة الانتقالية”.

ومن المقرر أن تستمر مفاوضات الجولة الخامسة أربعة أيام، غير أنه من المتوقع عدم حدوث تقدم جدي بسبب القضايا العالقة.

واتخذت بريطانيا قرارًا بالخروج من الاتحاد الأوروبي عبر استفتاء أجرته في 23 يونيو/حزيران 2016.

وفي 29 مارس/ آذار الماضي، بدأت رسميًا عملية الخروج من الاتحاد، عبر تفعيلها “المادة 50” من اتفاقية لشبونة التي تُنظّم إجراءات الخروج.