تيلرسون يبحث مع لافروف “مناطق تخفيف التوتر” في سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بحث وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، اتفاق “أستانة” الذي توصلت إليه تركيا وروسيا وإيران، الخميس الماضي والمتعلق بتأسيس مناطق “تخفيف التوتر” (خالية من الاشتباكات) في سوريا.

وفي بيان صادر عنها، السبت، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، إن الوزير تيلرسون أجرى مكالمة هاتفية مع لافرون لبحث اتفاق “أستانة 4”.

وأوضحت نويرت أن تيلرسون أبدى رغبته بلقاء لافروف في أقرب وقت ممكن لبحث الملف السوري.

وأكّد الوزيران أهمية قيام الولايات المتحدة وروسيا بالخطوات المترتبة عليهما من أجل التوصل إلى حل سياسي في سوريا.

واتفقت تركيا وروسيا وإيران، خلال اجتماعات “أستانة 4” التي اختتمت الخميس الماضي، على تأسيس “مناطق خالية من التوتر” يتم بموجبها نشر وحدات من قوات الدول الثلاث لحفظ الأمن بمناطق محددة في سوريا.

وأمس الجمعة، دعت الأمم المتحدة إلى عدم استخدام مصطلح “مناطق آمنة” فيما يتعلق بالاتفاق المذكور، واستخدام المصطلح الوارد في الاتفاق، وهو “مناطق تخفيف التوتر”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أن المذكرة الخاصة بإنشاء “مناطق تخفيف التوتر” في سوريا ستدخل حيز التنفيذ، منتصف الليلة (6 مايو/أيار)، بحسب موقع “روسيا اليوم”.

كما ذكرت الخارجية الروسية أن المذكرة تشتمل أربعة مناطق هي: محافظات إدلب، وحلب (شمال غرب)، وحماه (وسط)، وأجزاء من اللاذقية (شمال غرب).

المصدر وكالة الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً