الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ثلثا أعضاء مجلس وكالة الطاقة الذرية يؤيدون بيانا غربيا للضغط على إيران

أيد ثلثا أعضاء مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، المؤلف من 35 دولة عضوا، بيانا غير ملزم طرحته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا (الأربعاء 14–9-2022) يضغط على إيران لتقديم تفسير لسبب وجود آثار لليورانيوم في ثلاثة مواقع غير معلنة.

وفي الاجتماع الفصلي السابق في يونيو حزيران، مرر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة قرارا عبر عن “القلق العميق” إزاء عدم تقديم تفسير لوجود تلك الآثار بسبب غياب التعاون الكافي من جانب إيران، ودعا طهران إلى التواصل مع الوكالة “دون تأخير”.

وتقول الوكالة الدولية التي مقرها جنيف إنه لم يتم إحراز تقدم، وإن إيران لم تتواصل منذ ذلك الحين.

وبدلا من إصدار قرار جديد في اجتماع المجلس هذا الأسبوع، أصدرت الدول التي كانت وراء استصدار قرار يونيو حزيران، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، بيانا مشتركا يعيد التأكيد على دعم ذلك القرار ويسعى لحشد دعم أكبر عدد من الدول لذلك.

وقال البيان المشترك الذي قدمته ألمانيا لمجلس محافظي الوكالة “ندعو إيران إلى التحرك على الفور للوفاء بالتزاماتها القانونية وقبول عرض المدير العام (للوكالة الدولية للطاقة الذرية) دون تأخير، لمزيد من التواصل لتوضيح وحل القضايا العالقة”.

وأظهرت قائمة بالدول المؤيدة للبيان قدمتها ألمانيا أن 23 دولة في المجلس تدعمه. وهناك 12 دولة لم تؤيده منها الأرجنتين والبرازيل والمكسيك ومصر وجنوب أفريقيا والهند وباكستان وماليزيا والسنغال وفيتنام.

وكانت 30 دولة قد صوتت لصالح القرار الصادر في يونيو حزيران والذي لم تعارضه سوى روسيا والصين وقتها. ولم تدعم الدولتان كذلك البيان المشترك الصادر اليوم الأربعاء. وامتنعت الهند وباكستان عن التصويت في يونيو حزيران. وتحول موقف ليبيا من الامتناع عن التصويت على قرار يونيو حزيران إلى تأييد البيان المشترك الصادر اليوم الأربعاء.

    المصدر :
  • رويترز