الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مهسا أميني جديدة.. غضب بإيران عقب قتل الأمن لفتاة في طهران

أشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إلى أن الاحتجاجات الإيرانية قد اشتعلت من جديد بعد وفاة مراهقة، وذلك وسط تظاهرات تجتاح البلاد منذ ثلاثة أسابيع احتجاجاً على وفاة مهسا أميني.

ونقلت الصحيفة عن نشطاء قولهم إن النساء والفتيات الإيرانيات نظمن احتجاجات جديدة مناهضة للنظام أمس الأربعاء بعد انتشار خبر على وسائل التواصل الاجتماعي عن وفاة الطالبة، نيكا شاهكرامي، بعد مشاركتها في مسيرة مؤيدة لحقوق المرأة.

وذكرت الصحيفة أنه تم العثور على جثة شاهكرامي (16 عامًا) بعد 10 أيام من اختفائها خلال احتجاجات في طهران. ونقلت عن عمة الضحية قولها “اتصلت نيكا بصديقة لتخبرها أن قوات الأمن تلاحقها في 20 سبتمبر” مشيرة إلى أنه تم اعتقالها بعد استجوابها.

وقال أفراد من عائلة نيكا لشبكة “بي. بي. سي” الفارسية، وفقاً للصحيفة، إنهم عندما كانوا يستعدون لدفنها، وصلت قوات الأمن وأخذت جثتها.

وأضافوا أنه تم دفنها في قرية على بعد 25 ميلاً من مسقط رأسها. ولم يذكر أقارب الضحية أي تفاصيل أخرى. ولم تعلق السلطات علنًا على مزاعم أخذ جثمانها من العائلة.

وقالت الصحيفة إن ناشطين إيرانيين قد تداولوا مقطع فيديو يزعم أن والدة نيكا تتظاهر في الشارع في تحد لأوامر السلطات بالتزام الصمت، وكانت “تهنئ ابنتها على استشهادها”، بحسب ما ورد في الفيديو.

ووفقاً لتقرير الصحيفة الأمريكية، زعمت السلطات الإيرانية أن نيكا توفيت بعد سقوطها من سطح أحد المنازل، وأنها لم تكن محتجزة.

وقالت متظاهرة في طهران للصحيفة عبر تطبيق “تيليغرام” إن “وفاة نيكا ستؤجج بالتأكيد نار الغضب. ما فعلوه بنيكا هو مثال حقيقي لما يفعله النظام المتشدد بنا”.