برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جلسة عاصفة بمجلس الأمن.. اشتباك أمريكي-إيراني بشأن دعم روسيا

تبادلت أمريكا وإيران الاتهامات بشأن استخدام روسيا (حليفة إيران) طائرات مسيّرة في حربها على أوكرانيا، وذلك خلال اجتماع في مجلس الأمن الدولي بشأن الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى.

واتهمت واشنطن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بما وصفته بـ”الرضوخ للتهديدات الروسية، والفشل في إطلاق تحقيق حول هذا الشأن”.

فيما ادعى مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة أمير سعيد إيرواني، أن إرسال طائرات دون طيار وأسلحة عسكرية إلى روسيا لا يتعارض مع التزامات إيران في قرار مجلس الأمن رقم 2231، وأن هذه الإجراءات اتخذت قبل الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا.

وبشأن النووي، حمّل إيرواني واشنطن مسؤولية الجمود الذي تمر به عملية إحياء الاتفاق النووي بعد تعثر لعدة لأشهر بين طهران والقوى الدولية، مشيرًا إلى أن “بلاده مستعدة للعمل لحل مقبول لإحياء هذا الاتفاق”.

ورغم نفي إيران مرارًا إرسال طائرات مسيرة لروسيا، إلا أن وزير خارجيتها حسين أمير عبداللهيان اعترف قبل فترة أن بلاده كانت أرسلت عددًا محدودًا من الطائرات المسيرة إلى روسيا، ولكن قبل أشهر قليلة من الحرب الروسية الأوكرانية.

وكانت تقارير غربية أشارت إلى أن طهران تدعم روسيا وسط تصاعد في الهجمات بطائرات كاميكازي الإيرانية من طراز شاهد-136، وأن موسكو عمدت إلى تغيير أسماء تلك الطائرات إلى تسميات روسية مثل تغيير اسم شاهد-136 إلى جيران-2.