جولياني: ترمب سدد لمحاميه مبلغ الصفة مع الممثلة الإباحية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أعلن رئيس بلدية نيويورك السابق، رودي جولياني – الذي انضم حديثاً إلى الفريق القانوني للرئيس دونالد ترمب – أن الأخير سدّد لمحاميه الشخصي مايكل كوهين، على دفعات عدة، مبلغ الـ130 ألف دولار الذي دفعه كوهين للممثلة الإباحية #ستورمي_دانيالز مقابل التزامها الصمت، بشأن علاقة مزعومة بينها وبين الملياردير.

وقال جولياني لشبكة “فوكس نيوز” إن “هذا المال دفعه محاميه.. والرئيس سدّده له على مدى أشهر عدة”.

ويمثّل تصريح جولياني هذا تناقضاً مع ما دأب ترمب على قوله بشأن هذه القضية.

فالرئيس الذي يؤكد أن لا علاقة تربطه بدانيالز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، نفى في البداية أي علم له بالأموال التي دفعها كوهين لها، ثم عاد وأكد الأسبوع الماضي أن محاميه أبرم صفقة معها بالنيابة عنه.

وشدد جولياني في المقابلة على أن الأموال التي دفعها كوهين في إطار هذا الاتفاق كانت “قانونية بالكامل”، و”لم تكن أبداً من أموال الحملة الانتخابية”.

وكان كوهين أعلن أنه دفع من جيبه الخاص مبلغ 130 ألف دولار للممثلة قبيل الانتخابات الرئاسية في 2016، مقابل التزامها الصمت بشأن علاقة مزعومة نشأت في 2006 بينها وبين ترمب الذي لم يكن قد مضى على زواجه من وزجته الحالية ميلانيا حينئذ سوى عام ونصف العام وعلى ولادة ابنهما بارون سوى أربعة أشهر.

ورفعت دانيالز دعوى ضد المحامي كوهين، تطالب فيها القضاء باعتبار الاتفاق المبرم بينها وبينه باطلاً لأن ترمب لم يوقّع عليه.

 

المصدر واشندن – فرانس برس

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً