“حرب إعلامية” ومظاهرات في الجزائر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأحد في رسالة قرأها وزير الداخلية نورالدين بدوي أهمية المزيد من الفعالية الاقتصادية لضمان دوام العدالة الاجتماعية والتضامن الوطني، لافتا إلى أن الجزائر تزخر بقدرات وإمكانيات تسمح لها بكسب معركة البناء والتقدم.

وأشار بوتفليقة، إلى أن الجزائر “تحررت من أخطبوط المديونية الخارجية ودحرت شبح البطالة الذي كاد يخنق شبابنا وأزالت إلى حد جد بعيد مظاهر البؤس والفقر، وعمرت ربوع البلاد بآلاف المدارس، ومئات المستشفيات، وعشرات الجامعات و ملايين السكنات”.

وتزامنت تصريحات بوتفليقة، مع تجدد المظاهرات في العاصمة الجزائرية الأحد الرافضة لترشحه لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية المقررة في نيسان المقبل. واستجاب آلاف الجزائريين لدعوات للتظاهر صدرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في عدة مناطق من البلاد للاحتجاج على ترشّح بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 1999 لولاية خامسة في الانتخابات المقرّرة في 18 نيسان.

 

المصدر سكاي نيوز عربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً