الخميس 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حرب الطاقة.. أوروبا تخصص 140 مليار يورو لمواجهة الابتزاز الروسي

اتهمت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الأربعاء، روسيا بشن حرب على واردات الطاقة لأوروبا،

وأشارت إلى أن موسكو تستغل سوق الطاقة كسلاح “لكن أوروبا لن تعتمد عليها”.

وأضافت في خطاب أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج، أن العقوبات ضد روسيا قائمة ولن يتم التراجع عنها، قائلة: “بوتين سيفشل وأوروبا ستنتصر”.

وأقرت فون دير لاين بأن الوضع الاقتصادي في أوروبا بات صعباً على الأسر والشركات.

وكشفت رئيسة المفوضية الأوروبية عن مقترح بتخصيص 140 مليار يورو لمساعدة الدول الأعضاء في مواجهة أزمة الطاقة.

كما أشارت إلى مواصلة العمل والمناقشات لخفض أسعار الغاز، وقالت إنه على المدى الطويل “سيجري إصلاح عميق لسوق الكهرباء في الاتحاد الأوروبي، للفصل بين أسعار الغاز والطاقة”.

ومن المقرر أن يكشف الاتحاد الأوروبي عن خطط اليوم الأربعاء، لتقليص الأرباح المفاجئة لشركات الطاقة، وفرض تخفيضات في استخدام الكهرباء في جميع أنحاء الدول الأعضاء، في حزمة مصممة لحماية المواطنين والشركات من ارتفاع أسعار الطاقة.

خصصت الحكومات الأوروبية بالفعل مئات المليارات في شكل تخفيضات ضريبية ومنح وإعانات، في محاولة لاحتواء أزمة طاقة تغذي تضخمًا قياسيًا، مما يجبر الصناعات على وقف الإنتاج ويرفع فواتير المواطنين قبل الشتاء.

وستحاول المفوضية الأوروبية، اليوم الأربعاء، تكملة هذا الخليط من الإجراءات الوطنية باستجابة أكثر تماسكًا على مستوى الكتلة، تطبق في جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة.

كما أعلنت عن خطة للاتحاد الأوروبي لبناء “احتياطات استراتيجية” لتجنب تعطل إمدادات المواد الخام “الحيوية” لصناعته ولا سيما المعادن النادرة والليثيوم الذي تتحكم الصين بعرضه في العالم.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية إن “معالجة نحو تسعين بالمئة من المعادن النادرة وستين بالمئة من الليثيوم تجري في الصين.. سنحدد المشاريع الاستراتيجية على طول سلسلة التوريد من التعدين إلى التكرير، ومن المعالجة إلى إعادة التدوير، وسنقوم ببناء احتياطيات استراتيجية حيث تبدو الإمدادات مهددة”.